fbpx
اذاعة وتلفزيون

البيضاء تصدح بموسيقى “لبولفار”

انطلقت أمس (الجمعة)، فعاليات مهرجان لبولفار، في نسخته السابعة عشرة، بعدما تأجل تنظيمها السنة الماضية لأسباب مادية.

وانفتح المهرجان في دورته الحالية، على أشكال ثقافية وفنية أخرى، من قبيل المسرح الارتجالي والسرك وفنون الشارع، بالإضافة إلى تنظيم إقامات فنية وورشات تجمع الفنانين المغاربة بالأجانب.

وتعرف النسخة السابعة عشرة من التظاهرة حضور فنانين مغاربة وأجانب بشعبية واسعة لدى الشباب المغربي، من بينهم «الفردة» مغني الراب المثير للجدل والفرقة الجزائرية الكبكية «لاباس»، ومغنية الراب الهولندية نانا داي، إلى جانب فرق غنائية تؤدي « هيب هوب، والروك/ميطال والفيزيون.

وفي سياق متصل، قال محمد المغاري، الملقب بـ«مومو» مدير المهرجان، إن توقف المهرجان خلال السنة الماضية مكنه من حشد دعم المعلنين والرعاة، قبل أن يؤكد، في ندوة صحافية نظمت أخيرا، أن المهرجان عاد  إلى البيضاء بقوة أكبر.

وكشف المتحدث ذاته أن تأجيل تنظيم المهرجان السنة الماضية، مكن المنظمين، أيضا، من أخذ الوقت الكافي للاستعداد لهذه الدورة، علما أن فعاليات المهرجان ستجرى بمركب الأمل و ملعب التنس بالبيضاء، عوض مجازر البيضاء القديمة، باعتبار أنها غير آمنة لتنظيم الملتقيات الثقافية.

وسيحتضن مركب الأمل أيضا مجموعة من الأنشطة موازاة مع برنامج المهرجان. ومن بين المواعد المبرمجة، السوق الجمعوي، فضاء مخصص للتعبير والعمل الجمعوي والثقافي والنضالي. وسيعرف هذا السوق مشاركة عشرين جمعية أمثال أفريكانا، بيليادي، إلكتروفين، سكفكف وكذا جمعية نجوم سيدي مومن.

بالإضافة إلى ذلك، سيشهد هذا الفضاء برنامجا موسيقيا متنوعا بمنصة مقامة في قلب السوق ستستقبل حفلات مجموعات الهيب الهوب بلوك 10، ومجموعة جينيرال رست آند بيس، وعرض مجموعة كاباريه شيخات ومجموعة Mr ID وآخرين. كما ستتاح الفرصة للجمهور لاكتشاف رواج أمبرو روك، إبداع فني جديد لمجموعة ستون زوو يجمع ما بين الموسيقى والمسرح والإيماء.

إلى ذلك، اختيرت 19 فرقة تمثل 10 مدن مغربية، للمشاركة في مسابقة «الترومبلان» لاكتشاف المواهب والتي ستؤدي مختلف الأنماط الموسيقية، على أن يتم تتويج ست منها، أي اثنتين من كل فئة موسيقية من طرف لجنة التحكيم، للحصول على مبالغ مالية قيمتها 10 آلاف درهم، للمراكز الأولى، و5000 درهم للمراكز الثانية.

كما ستمنح  الفرق الست الفائزة بالمسابقة الفرصة للاستفادة من تكوين في الميدان الموسيقي وتسجيل أغنيتين، وتقديم عروض مباشرة إلى جانب المشاركين في سهرات البولفار، في الفترة ما بين 22 و24 شتنبر الجاري.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى