fbpx
الرياضة

احتجاجات في مباراة الفتح والصفاقسي

ملاسنات بين المعد البدني للفريق الرباطي ومدرب النادي التونسي
حقق الفتح الرياضي فوزا صغيرا على ضيفه الصفاقسي التونسي بهدف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، مساء أول أمس (السبت)، بملعب مولاي الحسن بالرباط، لحساب ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
وجاء الهدف الوحيد عن طريق ضربة جزاء نفذها كريم بنعريف في الدقيقة 19، بعد إسقاط أيوب سكومة، وأثارت الكثير من الاحتجاجات على الحكم الجنوب إفريقي دانييل بينيت فرازير من قبل لاعبي الفريق التونسي.
ودفعت ضربة الجزاء البرتغالي خورخي دي موتا، مدرب الصفاقسي التونسي إلى الاحتجاج بدوره على الحكم، الشيء الذي كان وراء دخوله في ملاسنات مع المعد البدني للفتح، بيرنارد غينس.
وتدخل المدرب وليد الركراكي لتهدئة الأوضاع، مع نهاية الجولة الأولى من المباراة، غير أن احتجاجات الفريق التونسي استمرت إلى ما بعد نهاية وقتها الأصلي.
ونقل ماهر حناشي، لاعب الصفاقسي التونسي، إلى مصحة بالرباط، بعد الإصابة التي تعرض لها في الجولة الأولى، وكانت سببا في توقف المباراة، كما تعرض إبراهيم البحراوي، مهاجم الفتح، إلى إصابة لم يتمكن إثرها من مواصلة المباراة، ما دفع المدرب الركراكي إلى تغييره.
وتراجع لاعبو الفتح في الجولة الثانية إلى الدفاع، للحفاظ على النتيجة، خاصة مع خروج لامين دياكيتي، وإشراك محمد سعود في الدفاع، وكان الفريق التونسي قريبا من العودة في النتيجة لأكثر من مناسبة.
وتميزت المباراة بالاندفاع البدني بين لاعبي الفريقين، وهو ما كان وراء تدخلات قوية، استدعت تدخل الحكم لتهدئة اللعب، وإشهار الورقة الصفراء في العديد من المرات.
صلاح الدين محسن

تصريحات
الركراكي: قدمنا مباراة قوية
أثنى وليد الركراكي، مدرب الفتح، على أداء لاعبيه، في مباراة الصفاقسي، بعد أن تمكن من تحقيق الفوز. وأوضح الركراكي أن فريقه حقق نتيجة إيجابية، رغم العياء الذي بدا على لاعبيه في الجولة الثانية، مشيرا إلى أن التراجع في الجولة الثانية إلى الدفاع، والحفاظ على النتيجة أفضل من المغامرة بالبحث عن هدف ثان.
وأضاف الركراكي أنه واثق من التسجيل في تونس، وأن التأهل سيحسم بملعب الطيب المهيري، مؤكدا أنه كان يبحث عن الفوز بهدف لصفر أو التعادل دون أهداف.
وقال الركراكي إنه سيتحدث مع لاعبيه لتفادي الاحتكاك مع الحكام مستقبلا، مفيدا أن الفريق عقد لقاء تواصليا معه ونصحهم بالابتعاد عن الاحتجاج، وأضاف أن المباراة سجلت عودة مجموعة من اللاعبين بعد الإصابة، أبرزهم آس مانداو ونايف أكرد وكريم بنعريف.

دي موتا: الحسم في صفاقس
أبدى البرتغالي خورخي دي موتا، مدرب الصفاقسي، استياءه من الهزيمة، مضيفا أن ضربة الجزاء التي أعلنها الحكم غير واضحة، وأنه سيعمل على تعويض الهزيمة في مباراة الإياب بتونس، مشيرا إلى أنه لم يكن يرغب في العودة بالهزيمة.
وأكد دي موتا أن مباراة الإياب ستكون لها ظروف مغايرة، وحسابات مختلفة، وأن حسم التأهل سيكون من خلال استغلال الفرص المتاحة. وصرح دي موتا أن الفتح قوي ومنظم، وأن لاعبيه تمكنوا من الضغط على مرمى فريقه، وكانوا قريبين من مضاعفة النتيجة في أكثر من مرة.
ص م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى