fbpx
الرياضة

فضيحة بالبطولة العربية لليد بوجدة

وفود البلدان المشاركة فوجئت بامرأة بلباس منزلي تنظف القاعة
عرفت الدورة 33 من منافسات البطولة العربية للأندية البطلة في كرة اليد المتواصلة بالقاعة المغطاة مولاي الحسن بوجدة فضيحة أثارت فضول الجميع بالقاعة.
وفوجئ الحاضرون بدخول امرأة بلباس منزلي إلى أرضية القاعة، قصد تنظيفها بعد نهاية الحفل الاستعراضي الذي قدم في افتتاح الدورة، وذلك أمام وفود الدول العربية المشاركة ووالي الجهة الشرقية والمندوبة الجهوية للشباب والرياضة.
واعتبر مسؤول سابق بمندوبة الشباب والرياضة بوجدة أن القاعة التي دشنها صاحب الجلالة محمد السادس في 2011 ، كانت معلمة رياضية تفتخر بها وجدة، لكنها أصبحت في حالة مزرية، نظرا لضعف في الصيانة.
وأضاف المصدر نفسه أن الشركة التي تسهر على صيانة القاعة المغطاة تتوفر فقط على حارس ليلي ومستخدمة للنظافة، موضحا أن التظاهرة العربية تكلفت بتنظيمها لجنة من مندوبية الشباب والرياضة.
وحاول “الصباح الرياضي”، الاتصال بالمسؤول عن اللجنة، لكن هاتفه غير مشغل، ولا وجود له بالقاعة المغطاة .
يذكر أن القاعة المغطاة مولاي الحسن الواقعة بجانب المركب الشرفي بوجدة، تقع على مساحة 5 آلاف متر مربع، وكلفت عملية انجازها حوالي 5 ملايير سنتيم، قبل أن يطولها الإهمال وسوء التدبير، إذ توافدت عليها عشرات الجمعيات في مختلف الرياضات.
عبد الرزاق بونشوشن (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى