fbpx
أخبار 24/24حوادث

أقرباء رباح أمام وكيل الملك بالقنيطرة

أحالت الشرطة القضائية بالقنيطرة، على وكيل الملك، الثلاثاء، شقيق عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، رفقة ابني شقيقته وشخص رابع، بتهم تتعلق بالسكر العلني البين والضرب والجرح المتبادل بواسطة السلاح الأبيض والعنف والمقاومة في حق رجال الشرطة أثناء مزاولة مهامهم وإلحاق خسائر مادية بسيارة الشرطة.
وأوضحت محاضر الضابطة القضائية أن الموقوف الأول استعمل نفوذ اسم شقيقه، وهدد رجل أمن صفد ابني شقيقتهما، وحاول تحريرهما، أثناء عربدتهما في الشارع العام.
وفي تفاصيل القضية تلقت عناصر الأمن بولاية القنيطرة على الساعة التاسعة والنصف من ليلة الأحد الماضي، معلومات تفيد وجود أشخاص يتبادلون العنف بحديقة القاضي وسط المدينة، وبعدما انتقلت عناصر دورية الشرطة عاينت عربدة شخصين وهما ابنا شقيقة الوزير ويتعلق الأمرب (ع.ل) و(م.ل) يتبادلان العنف مع خصمهما (ن.أ) وهم تحت تأثير المشروبات الكحولية والأقراص المهلوسة، ونقلوا إلى مقر المداومة، بعد السيطرة على الوضع.
وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أنه فور علم شقيق الوزير باعتقال ابني شقيقته تقدم إلى مقر مصلحة الشرطة، وأمرهم حسب محاضر الضابطة القضائية بفك الأصفاد عنهما، مضيفا أنه شقيق الوزير عزيز رباح، فيما رفض رجل أمن طلبه وحاول فك الأصفاد بدعوى أنه خالهما ووجه تهديدا إلى الشرطي كما أمسكه من تلابيبه صارخا “أنا خو الوزير”.
وفور إشعار النيابة العامة بتطورات الأوضاع واستغلال اسم الوزير، أمرت بوضعه رهن الحراسة النظرية رفقة الموقوفين الثلاثة الآخرين، وأظهر تنقيط اسم شقيق الوزير أن لديه سوابق كثيرة ما بين 1993 و2012 بتهم تتعلق بهتك عرض قاصر وافتضاض بكارة والعلاقة الجنسية غير الشرعية والإدلاء ببيانات كاذبة وكان آخرها العنف والسب والشتم.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق