fbpx
أخبار 24/24مجتمع

مشردون يغزون شوارع مكناس

شهدت مكناس منذ مطلع فصل الصيف الجاري انتشارا واسعا للمختلين عقليا والأطفال المشردين أو ما يطلق عليهم “أطفال الشوارع” الذين يجوبون، ليل نهار، أحياء وشوارع المدينة الجديدة (حمرية) على الخصوص.
هؤلاء غالبا ما يتعرضون للاستغلال والاغتصاب من قبل جانحين من ذوي السوابق، ما دفع هيآت حقوقية وجمعيات المجتمع المدني بالمدينة، إلى دق ناقوس الخطر في هذا الشأن، مطالبين الجهات المسؤولة وعلى رأسها السلطات المحلية والأمنية وكذا مجلس الجماعة لمكناس، بالعمل على الحد من انتشار هذه الظاهرة التي تفشت بشكل يثير الاشمئزاز والتقزز لدى السكان والزوار على حد سواء.
ويجري ذلك في غياب مؤسسات ذات طابع اجتماعي قادرة على إنقاذ هذه الشريحة البريئة من مخاطر الشارع وتأهيلهم نفسيا واجتماعيا بهدف إدماجهم وسط المجتمع، عوض تهميشهم ودفعهم إلى معانقة التسول ومسح الأحذية وبيع “كلينيكس” والأكياس البلاستيكية وغسل السيارات إلى غيرها من الحرف المسكنة، ما يدفع العديد منهم، إلى ولوج عالم الإجرام من بابه الواسع ،بدءا بالسرقة و انتهاء بتكوين عصابات إجرامية منظمة تزهق من حين لآخر ،أرواح مواطنين أبرياء.
وأوصت الهيآت الحقوقية بتنظيم حملات ميدانية وآنية في هذا الشأن، من أجل احتضان هذه الشريحة الفتية من المجتمع و العناية بها، حتى لا تبقى عرضة لـ”ذئاب بشرية” قد تنخر بأجسادها الضعيفة وتفتك بأعراضها.
حميد بن التهامي (مكناس)

‫2 تعليقات

  1. نفرهم المجتمع
    وذبحهم الشارع
    لو كانت الرحمة في القلب
    الى من يريد الجهاد في سبيل الله
    الاعتناء بالضعفاء
    اجر كبير عند الله
    ورحمة و مودة
    اتقوا الله
    وخافوا يوم لا ريب فيه
    اضحك في وجه اخيك رحمة وحسنة اضعف الايمان

  2. بلادنا فيها حتى الشباب الصالح
    هيا اعملوا فسيرى الله عملكم
    هاهو اج امامكم
    لمن يريد ان يشتري حسنات
    في الدنيا للاخرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق