fbpx
بانوراما

فك طلاسم العنونة قبل الشراء

حقوق المستهلك
لا يستقيم الحديث عن حماية المستهلك دون توعيته وتحسيسه بحقوقه وواجباته خلال مختلف مراحل الاستهلاك، إذ لا يستطيع اتخاذ أي قرار دون التوفر على معلومات دقيقة، حول المنتوج أو الخدمة التي يستهلكها. اصطدمت جهود الترويج لـ”ثقافة المستهلك” على غرار الدول المتقدمة، بمحدودية التعاون من قبل فاعلي القطاعين العام والخاص. ورغم إحداث وزارة التجارة والصناعة لبوابة إلكترونية تحت اسم “خدمة المستهلك. ما”، ما زالت ثقافة الاستهلاك محدودة، ولم تفلح في تحسينها جمعيات المجتمع المدني، التي يعاني أغلبها ضعف التكوين وقلة الخبرة في التأطير. من خلال حلقات “عين وقيس”، سنحاول توعية المستهلك وتحصينه عند استهلاك خدمات ومنتوجات خاصة، عبر استشارات خبراء.

فرضت المساحات التجارية الكبرى نمطا جديدا من الاستهلاك على المغاربة، سمته الأساسية الإفراط في التبضع، بالنظر إلى وفرة المنتوجات وتعدد أنواعها، إلا أن هذه الموجة سرعان ما عادت إلى نطاق التعقل، بعد تحسن وعي المستهلك بضرورة التشدد في الاختيار قبل اقتناء أي منتوج. يتعلق الأمر هنا بضرورة الاطلاع على عنونتها، وما تتضمنه من معطيات حددها القانون.
ويؤكد عثمان السملالي، إطار في مكتب للدراسات بالبيضاء، متخصص في التسويق وسلوك المستهلك، أن الزبون مطالب بمراقبة عنونة المنتوج، التي يفترض أن تحرر بالعربية أيضا، حتى بالنسبة إلى المنتوجات المستوردة، موضحا أن المرسوم الخاص بالعنونة، يحدد مواصفات كل منتوج على حدة والمقادير والنسب المائوية والسعرات الحرارية، التي يتعين أن يتضمنها منتوج يطلق عليه “خال من الدهون” أو بسعرات حرارية ضعيفة مثلا، مشددا على أن المرسوم يتضمن أيضا، المعلومات الإجبارية الواجب إظهارها على عنونة المنتوجات الغذائية، لتمكين المستهلكين من اتخاذ قرار الشراء من عدمه بوضوح ومسؤولية.
وبهذا الخصوص، ينص المرسوم المشترك بين وزيري الصحة والفلاحة على أن كل منتوج يشير إلى أنه يحتوي على سعرات حرارية ضعيفة، يجب ألا يشتمل على أزيد من 40 سعرة حرارية (170 كيلوغول) في كل 100 غرام من المنتوج بالنسبة إلى المواد الغذائية الصلبة أو 20 سعرة حرارية على أقصى تقدير في كل 100 ميليلتر، في ما يتعلق بالمنتوجات السائلة. كما لا يمكن إطلاق وصف منتوج ذي “سعرات حرارية منخفضة”، إلا إذا تم تقليص السعرات الحرارية منه بناقص 30 % وأن تتم الإشارة إلى الخصائص التي ساهمت في تقليص السعرات الحرارية الإجمالية للمنتوج الغذائي.
ويجب ألا تتجاوز السعرات الحرارية، حسب المرسوم، 4 سعرات في كل 100 ميليلتر بالنسبة إلى المنتوج الذي يشار إلى أنه خال من السعرات الحرارية، وتطبق نسبة 0.4 سعرات حرارية في القطعة من السعرات ذات خصائص تحلية تعادل 6 غرامات من السكروز (أي ما يناهز ملعقة صغيرة من السكروز). وإذا أشارت شركة منتجة في العنونة إلى أن منتوجها يحتوي على نسبة ضعيفة من الدهنيات، فإن هذه النسبة، يجب ألا تتجاوز 3 غرامات من المواد الدهنية في كل 100 غرام بالنسبة إلى المواد الصلبة و1.5 غرام إذا تعلق الأمر بالمواد السائلة.
بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى