fbpx
الرياضة

سبتة يفتح النار على المغرب التطواني

الفريق ينهي خدمات احميد ويبحث عن مدرب حراس
فتح مسؤولو نادي سبتة النار على نظرائهم للمغرب التطواني بعد اعتذاره عن مواجهته في المباراة الإعدادية التي كانت مقررة أمس (الاثنين) بتطوان.
وذكرت بعض وسائل الإعلام المحلية  أن المباراة التي كان من المنتظر أن يجريها المغرب التطواني أمام نادي سبتة تم إلغاؤها دون سبب واضح، بل ذهبت أبعد من ذلك عندما ربطت هذا الإلغاء بأسباب سياسية وفق مصادر من الفريق السبتي.
ولم يتأخر كثيرا رد المكتب المسير للمغرب التطواني، الذي اعتبر في بلاغ له “الخبر جاء في غير سياقه، وأن التصريحات الصادرة عن الفريق السبتي لا تستند إلى أي إثباتات مقنعة، وبالتالي  فالنادي  يجد نفسه مضطرا إلى توضيح أسباب التأجيل و ليس الإلغاء، حيث إن هاته المباراة  كانت مقررة أن تجرى بملعب سانية الرمل الذي ما زالت الأشغال جارية به و لم تستكمل بعد، مما يتعذر معه إجراؤها، الشيء الذي دفع الإدارة التقنية إلى تأجيلها إلى حين الانتهاء من الأشغال التي يعرفها الملعب”.
وأضاف البلاغ “يقدم المكتب المسير هاته التوضيحات  لرفع أي لبس قد يحيط بهذا التأجيل، وعدم  إعطائه تفسيرات و تأويلات  مجانبة للصواب و الحقيقة، يؤكد مرة أخرى ان هناك علاقة طيبة تجمعه بالفريق السبتي، وسبق للفريق أن خاض العديد من المباريات  الإعدادية معه”.
ومن جهة أخرى، قررت الإدارة التقنية للفريق الاستغناء عن خدمات صلاح الدين احميد مدرب حراس مرمى المغرب التطواني، دون إبداء أسباب ذلك.
وبدأ مسؤولو الفريق البحث عن مدرب حراس مرمى جديد لتعويض رحيل احميد.
وسبق لاحميد، الحارس السابق لاتحاد سيدي قاسم والجيش الملكي، أن اشتغل مع عدد من الأندية مدربا لحراسها.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى