fbpx
الرياضة

نجاة لاعب ب “الكوديم” من الموت

أكدت مصادر طبية أن أحمد الغانمي، لاعب النادي المكناسي لكرة القدم، الملقب بـ”حمودة”، تجاوز مرحلة الخطر، وأن حالته الصحية مستقرة ولا تدعو إلى القلق، بعدما استعاد وعيه.
وأضافت المصادر ذاتها، في حديث إلى “الصباح الرياضي”، أن الفحوصات الطبية الدقيقة، التي خضع لها اللاعب كشفت أن إصابته ليست خطيرة، وأنه في حاجة إلى مزيد من الراحة، إذ سيكون بإمكانه استئناف تداريبه رفقة لاعبي الفريق، بعد خضوعه لحصص الترويض والعلاج.
وانتابت حالة من القلق مكونات “الكوديم”، عقب تعرض المهاجم الغانمي لحالة إغماء، بعد اصطدام قوي بأحد لاعبي أمل المغرب الفاسي، خلال المباراة الإعدادية، التي خاضها الفريقان، عصر الجمعة الماضي، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس، لتلقي العلاجات الضرورية، إذ قضى الليلة بقسم العناية المركزة بالمركز ذاته، قبل أن يتم نقله، صباح أول أمس (السبت)، إلى إحدى المصحات الخاصة بالمدينة، حيث يتماثل تدريجيا للشفاء.
وقال اللاعب الغانمي إن حالته الصحية تحسنت كثيرا، وإنه بدأ يتماثل للشفاء، بعد تجاوزه مرحلة الخطر، وتابع في حديث إلى “الصباح الرياضي”، “أنا بخير والحمد لله. أتقدم بالشكر الجزيل إلى الطاقم الطبي وكل مكونات النادي المكناسي، من مكتب مسير ومنخرطين وأطقم تقنية وطبية وإدارية ولاعبين وأنصار، على وقوفهم بجانبي”. وبدأ الغانمي، من مواليد 31 مارس 1994 بمكناس، مسيرته الكروية بمدرسة النادي المكناسي، الذي تدرج عبر جميع فئاته العمرية، قبل أن يبرز بشكل كبير داخل الفريق الأول، إذ شكل في الموسمين الأخيرين إحدى ركائزه الأساسية، بعدما وقع له 19 هدفا.
خليل المنوني(مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى