fbpx
اذاعة وتلفزيون

125 درهما لـ”دي جي” كريم لإحياء حفل

قال إنه سيراسل الملك بعد الإهانة التي تعرض لها من شركة لرد الاعتبار للفنان المغربي
قال عبد الكريم داري، المعروف بـ” دي جي كريم”، إنه قرر مراسلة الملك محمد السادس بعد “الإهانة” التي تعرض لها من قبل مسؤولي شركة، مؤكدا أنه كتب مضامين الرسالة وينتظر فقط وضعها في الديوان الملكي، للحد من تلك التصرفات ولرد الاعتبار للفنان المغربي.
وأوضح “دي جي” في حديثه مع “الصباح” أنه شعر بإهانة كبيرة في الوقت الذي اكتشف فيه أن الشركة جهزت عقدا كان من المفترض أن يوقع عليه، تقر فيه أنها ستمده بمبلغ 1000 ردهم مقابل جولة فنية سيحيي في اطارها ثماني حفلات.
وكشفت داري أنه إلى حدود اليوم لم يستوعب الأمر، وكيف من الممكن أن يهان الفنان المغربي إلى هذه الدرجة “حسب ما جاء في العقد، الذي رفضت رفضا قاطعا التوقيع عليه، فإن الشركة كانت تنوي مدي ألف درهم بعد انتهاء الجولة، أي ما يعادل 125 درهما عن كل سهرة”، على حد تعبيره، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي عبر فيه عن استنكاره للأمر، وأنها “إهانة” للفنان المغربي، بررت ذلك بأنها لا تتوفر على ميزانية مهمة تخول لها دفع أكثر من ذلك.
وفي التفاصيل، قال المتحدث ذاته، إن الشركة اتصلت بمدير أعماله، واقترحت عليه الاشتغال مع “دي جي كريم”، في إطار الجولة الفنية التي تعتزم تنظيمها، مشيرا إلى أنه وافق على الأمر دون تردد، سيما أنه لم يكن مقيدا بالتزامات فنية في تلك الفترة.
واسترسل “حسب الاتفاق الأولي، تقرر مدي 2000 درهم عن كل حفل أشارك فيه، علما أن الجولة كانت تتضمن ثماني حفلات، وهو مبلغ رمزي، لكن في الوقت الذي اتصلت بي الشركة من أجل توقيع العقد، فوجئت بأنه لا يتضمن المبلغ المتفق عليه”.
وتابع “دي جي” حديثه مع “الصباح”، بالقول، إنه “كان من المفترض أن تسأل الشركة المعنية قبل الاتصال بي، هذا إذا لم تكن على علم بمساري المهني وأنني اشتغلت مع مجموعة من الفنانين المهمين في الساحة الفنية “لم يسبق أن عشت مشكلا مع أي مهرجان أو حتى فنان، طيلة مساري المهني”، على حد تعبيره.
وفي سياق متصل، وحسب نسخة من العقد الذي تتوفر “الصباح” على نسخة منه، كان من المقرر أن يحيي دي جي كريم سهرتين بالبيضاء، ليسافر بعدها إلى أكادير، ومراكش، والجديدة، وإفران، ثم السعيدية، وأخيرا الفنيدق، أي ما مجموعه 5 آلاف كيلومتر في ظرف 8 أيام.
وسبق أن شارك كريم في حفل موازين إيقاعات العالم، في إحدى دوراته السابقة، بالإضافة إلى مهرجان تيميزار، علما أنه يحضر، حاليا، لعمل فني مصري مع بوحسين فولان، وبعض النجوم المصريين، وعمل ثان مع المنتج مفيد السباعي.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى