fbpx
بانوراما

النعناع ينعش في الصيف

الاختصاصي العياشي حذر من استهلاكه بعد نهاية شتنبر

 كشف نبيل العياشي، اختصاصي في التغذية وعلم الحمية، أهم  فوائد استهلاك النعناع في  فترة الصيف، مشددا على ضرورة التوقف عن استهلاكه بعد نهاية شتنبر، باعتبار أنه من الممكن أن يضر  الصحة بعد  انخفاض درجة حرارة الجو. وأوضح العياشي، في حوار أجرته معه «الصباح»، أن النعناع يحتوي على أنزيمات مهمة للجهاز الهضمي، بالإضافة إلى «فيتامين سي»، ومضادات الأكسدة. في ما يلي  تفاصيل الحوار:

< يحرص الكثير من الأشخاص على إضافة النعناع إلى العصائر أو غيرها، سيما، خلال فصل الصيف، فهل هذا أمر صحي؟
< كشفت دراسات علمية أن النعناع يؤثر على الخلايا التي لها علاقة بالإحساس بالبرودة، من أجل ذلك فهو يعد منعشا، ويمكن استهلاكه خلال هذه الفترة من السنة، على أن  يتوقف الشخص عن ذلك مباشرة بعد نهاية شتنبر، أي مباشرة بعد انخفاض درجة الحرارة، علما أن «الشيبة» تعد من الأعشاب المسخنة، والتي لا بد من استهلاكها مباشرة بعد انخفاض درجة الحرارة، والتوقف عن ذلك عند حلول أبريل، باعتبار أنها تصير من الأعشاب السامة.

< وما المانع من استهلاك النعناع بعد هذه الفترة؟
< لسبب بسيط، هو أن «النعناع» يساعد الشخص على الإحساس بالانتعاش، وهو الأمر الذي  قد لا يكون مفيدا بعد انخفاض درجة الحرارة . من جهة أخرى، فمن بين فوائد استهلاك النعناع خلال فترة الصيف، تحفيز المرارة حتى تقوم بوظيفتها بالشكل المطلوب وإفراز أنزيمات تخلص الجسم من الدهنيات، من أجل ذلك ننصح بشرب الشاي المنعنع مثلا، بعد تناول الأطباق الدسمة خلال المناسبات، عوض المشروبات الغازية التي لها أضرار كثيرة على الصحة. ومن بين النصائح التي يمكن أن أقدمها، هي الحرص على زرع النعناع في المنزل، لأنه لا يكلف الكثير من العناء، كما أن هذه الطريقة  تحمي الشخص من استهلاك نعناع أضيفت إليه مواد كيماوية ومبيدات من قبل بعض الأشخاص الذين يهدفون إلى الربح فقط، حتى لو كان ذلك على حساب صحة المستهلكين.

< ما هي الفوائد الأخرى لاستهلاك النعناع خلال فصل الصيف؟
< يحتوي النعناع على أنزيمات مهمة للجهاز الهضمي، بالإضافة إلى فيتامين سي، ومضادات الأكسدة والمضادات للسرطان. كما أنه يعد من الأغذية المفيدة للأشخاص الذين يعانون انتفاخا في البطن، إذ أن شرب كأس ماء به النعناع، يساعدهم على التخلص من الانتفاخ. كما أن الذين يعانون اضطرابات المعدة ننصحهم باستهلاك النعناع، لأنه يساعدهم على التخلص منها.

< غالبا ما يضيف المغاربة النعناع إلى الشاي، فهل يحافظ في هذه الحالة على فوائده؟
< بطبيعة الحال، ينصح بشرب الشاي بالنعناع خلال فترة ارتفاع درجة الحرارة، عوض شرب المياه الغازية، باعتبار أنه يعطي الإحساس بالبرودة والانتعاش، شرط ألا يضاف إليه السكر. وبالنسبة إلى الذين يشعرون بحرقة المعدة، مباشرة بعد شرب "أتاي" بالنعناع، فقد  يكون السبب راجعا إلى نقطتين، إما أن النعناع غير صحي، أو أنه تم مزجه مع "حبوب الشاي"، وهو الشيء الذي لم يتقبله جهازهم الهضمي.

< هل يفقد النعناع قيمته الغذائية، إذا تم تجفيفه؟
< لا يفقد النعناع قيمته الغذائية إذا جفت أوراقه في الظل وبعيدا عن أشعة الشمس، إذ أنه يحتفظ بجل مكوناته، والأكثر من ذلك، فإن أوراق النعناع المجفف تبقى صالحة للاستعمال لمدة طويلة.
أجرت الحوار: إيمان رضيف 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى