وطنية

التجمع يجند مغاربة أمريكا

فروع الحزب تفتح أبوابها لكفاءات في نيويورك ونيوجيرزي وفيلادلفيا

بدأ التجمع الوطني للأحرار حملة استقطاب غير مسبوقة بين صفوف مغاربة الولايات المتحدة الأمريكية، إذ فتح الحزب أحد عشر فرعا في كل ربوع بلاد العم صام موزعة بين نيويورك ونيوجيرزي وفيلادلفيا وديلاوير ونيفادا وبوسطن، ينتظر أن تضع حزب “الحمامة” على رأس الأحزاب الأجنبية الأكثر تمثيلية في أمريكا، خاصة بعد استكمال أشغال إحداث مقرات في تكساس وفلوريدا.
وكشفت مصادر من الحزب أن وفدا “تجمعيا” التقى أعضاء الحزب في أمريكا و شجعهم على العمل من أجل محاولة تغطية كافة التراب الأمريكي، وفقا لطموحات وأهداف السياسة العامة للحزب تجاه الجالية في كافة أماكن وجودها والأهمية المعطاة من قبل الملك لمغاربة العالم وأمريكا على وجه التحديد.
وفي انتظار الحصول على قرارات من المكتب السياسي بهذا الخصوص والحصول على استمارات انخراط الأعضاء الجدد داخل الحزب، ينتظر أن تتسع دائرة الحزب في أمريكا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، على اعتبار أن العودة من العطلة سترفع من وتيرة إحداث فروع جديدة.
وتتكون الخلية التي بادرت بإطلاق عملية تجنيد كفاءات مغربية من أمريكا من هلال ايت وقى وعصام الدين الدكالي وعادل وليم ومصطفى شخمان ومحمد لعرايشي وإدريس لخصاصي وسعيد بنشمار وسعيد الراجي ومحمد العيساوي وعبد الهادي الوحدي، يتحركون في الولايات من أجل تفعيل نتائج اللقاء المنعقد بتاريخ 26 يوليوز الماضي، والذي حدد عدة أهداف أهمها الشروع في إنشاء عدة فروع في مختلف الولايات الأمريكية تابعة لحزب التجمع الوطني للأحرار.
من جهته عقد أنيس بيرو، “منسق مغاربة العالم”، لقاء تواصليا مع تجمعيي أمريكا، استعرض مسارات التغيير التي عرفها الحزب بعد انتخاب عزيز أخنوش رئيسا له والدينامية التي نهجها لتجديد الحزب وتقوية هياكله وتعزيز سياسة القرب من المواطنين وحل مشاكلهم.
وأكد بيرو أن إحداث الجهة 13 “جهة مغاربة العالم” بالإضافة إلى الجهات 12 التي اعتمدها الحزب في تصوره التنظيمي الجديد خير دليل على الأهمية القصوى التي يوليها التجمع الوطني للأحرار لهذه الفئة الهامة من المواطنين المغاربة والتي تتماشى والتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك تجاه مغاربة العالم، مشددا على الدور الهام الذي يجب أن يلعبه الحزب في تأطير الجالية المغربية المقيمة بالخارج واستقطابها للانضمام إلى الحزب انطلاقا من القناعات الفردية بالتوجه والرؤية العامة للحزب.
وأدار القيادي في التجمع الوطني للأحرار نقاشا انصب على شروط الانخراط وبرنامج الحزب تجاه الجالية المغربية المقيمة بالخارج وكذا الوسائل التي يمتلكها الحزب لتفعيل بنود الدستور الخاصة بمغاربة العالم، وعمل الجهة 13، الذي سيبدأ بإحداث نواد للحزب على مستوى دول إقامة مغاربة العالم وإنشاء فروع كذلك على مستوى مدن إقامتهم وعقد لقاءات تواصلية بشكل دوري لتتبع تنزيل هيكلة الجهة 13 وتنفيذ عقود النجاعة التي سيتم إبرامها.
ياسين قُطيب

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق