الرياضة

300 مليون لشاكير

وقع للرجاء لموسمين وتنازل عن مستحقاته العالقة لدى الجيش
أنهت 300 مليون معاناة عبد الرحيم شاكير مع الجيش الملكي، وهي العقد الذي أبرمه مع الرجاء الرياضي لمدة موسمين، بعدما اضطر للتنازل عن مستحقاته العالقة لدى الفريق العسكري، والتي حددتها مصادر متطابقة في 145 مليون سنتيم.
ووقع شاكير عقدا لموسمين مع الرجاء، وكان اللاعب يعد من بين الركائز الأساسية لفريق العاصمة الإدارية، قبل أن تسوء علاقته مع عزيز العامري، ويقرر إبعاده عن المجموعة.
وبعد معاناة كبيرة، أثرت على نفسية الدولي المحلي، استقر مقامه بالفريق الأخضر، الذي بات آخر صفقاته في الميركاتو الصيفي، بعد أن تعاقد في وقت سابق مع زكرياء حذراف، لاعب فريق الدفاع الحسني الجديدي، وزكرياءالهلالي، لاعب فريق شباب الريف الحسيمي ثم محسن ياجور في صفقة انتقال حر قادما من الدوري القطري.
ويعد شاكير، منتوجا رجاويا خالصا، إذ تدرج ضمن جميع فئاته العمرية، قبل أن يغادر في فئة الأمل، ويلتحق بأحد أندية القسم الثاني، ومنه إلى الجيش الملكي، الذي شكل أحد أبرز عناصره في العقد الأخير.
ويستأنف الرجاء استعداداته لاستحقاقات الموسم المقبل، اليوم (الاثنين)، بمركب الوازيس، بعد أن أنهى الخميس الماضي معسكر أكادير، تحت إشراف المدرب الإسباني غاريدو، الذي هدد بالرحيل إذا لم تسو الإدارة مشكل المستحقات العالقة للاعبين. ورغم تنبيه سعيد حسبان، رئيس الرجاء، للمدرب، ومطالبته بعدم التدخل في الأمور المالية، إلا أن غاريدو يصر على تسوية وضعية اللاعبين المالية، قبل استئناف المرحلة الأخيرة من الاستعدادات.
ويغيب عن المرحلة الثانية من الاستعدادات، لاعبو المنتخب المحلي الذين رافقوه إلى تونس، للاستعداد لمواجهة مصر لحساب تصفيات “الشان”، ويتعلق الأمر بالحارس أنس الزنيتي، والمدافعين جواد الياميق، وبدر بانون، وعبد الجليل جبيرة، ولاعب وسط الميدان، عبد الإله الحافيظي.
نور الدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق