الرياضة

اجتماع منخرطي الرجاء ينتهي في “الكوميسارية”

معارضو حسبان حددوا سادس شتنبر موعدا لانعقاد الجمع الاستثنائي ومنحوا الرئيس فرصة الترشح من جديد
انتهى الاجتماع الذي عقده محمد أوزال، الرئيس السابق للمكتب المديري للرجاء، بعدد من المنخرطين، أول أمس (الخميس)، بشجار بين منخرطين انتهى بوضع شكاية لدى مصالح الأمن..
ووضع منخرط شكاية لدى مصالح الأمن، حول محاولة الاعتداء عليه، وتهديده بالقتل، حسب ما صرح به لرجال الأمن.
ونشب الخلاف، حسب مصادر “الصباح الرياضي” بسبب اختلاف في وجهات النظر حول عقد الجمع العام الاستثنائي، ومن له الأحقية بعضوية المكتب المسير، ليتحول إلى تلاسن، وتشابك بالأيدي.
وغاب عن الاجتماع سعيد حسبان، رئيس الرجاء الرياضي، الذي كان يفترض حضوره، بناء على الطلب الذي قدمه فوزي لقجع،  رئيس الجامعة، في اجتماع سابق.
واتفق أوزال مع المنخرطين بحضور عضوين من المكتب المسير الحالي، على تقديم موعد الجمع العام إلى 6 شتنبر المقبل، بدلا من 19 منه، مع إلغاء الجمع العام الاستثنائي، الذي كان معارضو حسبان ينوون عقده أمس (الجمعة).
واتفق الحاضرون على أن يتحول الجمع العام العادي إلى استثنائي لانتخاب رئيس جديد، مع إمكانية تقديم حسبان للائحته في حال رغبته في المنافسة على الرئاسة من جديد.
وتظل الخطوات المتخذة رهينة بموافقة سعيد حسبان، ومكتبه المسير، بعدما حدد المكتب الحالي في وقت سابق 19 شتنبر المقبل، موعدا للجمع العام العادي، الذي سيتحول إلى استثنائي لملاءمة القوانين، وليس لانتخاب رئيس جديد.
وفي موضوع آخر، علم “الصباح الرياضي”، من مصادر متطابقة، أن حسبان، أخطر اللاعبين بأنه صرف مستحقاتهم العالقة، وهو الأمر الذي نفاه بعض اللاعبين في حديث ل”الصباح الرياضي”، ما يؤشر على عودة التوتر إلى أجواء الفريق، بعد استئناف التداريب الأسبوع المقبل.
نور الدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق