حوادث

إدانة مقتحم وكالة بنكية

بتت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة، أول أمس (الثلاثاء)، في ملف يتابع فيه متهم بالسطو على وكالة بنكية وسط المدينة، ضبط متلبسا وهو يحاول الاستيلاء على مبالغ مالية، وحكمت عليه بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية يؤديها لفائدة خزينة الدولة.
وقررت الهيأة مؤاخذة المتهم (ح.م)، البالغ من العمر 23 سنة، بعد أن تداولت الملف في آخر الجلسة، وواجهت المشتبه فيه بالتهم المنسوبة إليه، التي تتعلق بـ “السرقة الموصوفة ومحاولتها وتعييب وتكسير شيء مخصص للمنفعة العامة”، وأفسحت كذلك المجال لدفاع المتهم، الذي أبرز للهيأة بأن موكله ارتكب فعلته وهو في حالة تخدير متقدمة دون أن يعير أي اهتمام لعواقبها، ملتمسا في الوقت نفسه تخفيف العقوبة عليه مراعاة لسنه وظروفه الاجتماعية وخلو ملفه من السوابق العدلية، فيما ظل ممثل النيابة العامة متشبثا بضرورة تشديد العقوبة حتى يكون عبرة لأمثاله من المجرمين، سيما أن المدينة عرفت في المدة الأخيرة جرائم مماثلة طالت وكالات بنكية وأخرى خاصة بتحويل الأموال.
ويستفاد من خلال محاضر الضابطة القضائية، أن وقائع القضية تعود إلى الساعات الأولى ليوم السبت 22 يوليوز الماضي، حين تمكنت فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية، من إحباط محاولة سطو على وكالة بنكية تقع بشارع الجيش الملكي (طريق الرباط)، وأوقفت المعني متلبسا بداخلها بعد أن قام بتكسير البوابة الزجاجية للوكالة، وذلك بعد أن توصلت المصالح الأمنية بإخبارية من قبل شركة مكلفة بالحراسة.
وحسب المصدر ذاته، فإن المشتبه فيه، الذي كان في حالة تخدير متقدمة، استسلم لعناصر الأمن بدون أن يبدي أي مقاومة، وضبط بحوزته مفك براغي استعمله في إتلاف قفل باب الوكالة، بالإضافة إلى منقولات تم الاستيلاء عليها من داخل الوكالة، ليتم تصفيده واقتياده إلى مقر المفوضية، حيث أسفر البحث عن تخطيطه للعملية بمفرده وقام بتنفيذها مستغلا يوم العطلة (السبت) وخلو المكان من المارة، إلا أنه لم يعر أي اهتمام لنظام الإنذار الذي كشف خطته.
يذكر، أن طنجة، عرفت في السنوات الأخيرة سلسلة من عمليات سطو مماثلة، تعرضت لها عدة وكالات بنكية وصيدليات ومحلات تجارية.
المختار الرمشي (طنجة) 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق