fbpx
الرياضة

“خطآن” يثيران الشكوك بالجامعة

تحويل الجمع إلى استثنائي دون إعلانه ومراسلة بتاريخ 13 يونيو توصلت بها الأندية في 13 يوليوز

تضمنت مراسلة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى الأندية والعصب الجهوية وباقي مناديب الجمع العام خطأين كبيرين.
والخطأ الأول، هو أن الأندية والعصب الجهوية توصلت بمراسلة موقعة من قبل الكاتب العام طارق نجم تحت رقم 3771، حول جدول الأعمال الخميس الماضي، أي 13 يوليوز، لكن المراسلة تضمنت تاريخ 13 يونيو، ما يثير عدة تساؤلات، عما إذا كان ذلك خطأ عفويا، أو لنوايا أخرى، منها تكذيب ما قيل بشأن عدم بعث جدول الأعمال في الآجال القانونية.
والخطأ الثاني، هو أن الجامعة ستحول جمعها العام من عاد، كما ذكرت في أول بلاغ لها عن الجمع العام، أو في جدول الأعمال، إلى جمع عام استثنائي، كما تدل على ذلك نقاط جدول الأعمال نفسه.
ويتضمن جدول الأعمال نقطة تتعلق بالمصادقة على تعديل النظام الأساسي للجامعة والأنظمة العامة، وهي نقاط لا يمكن أن تنافش إلا في جمع عام غير عاد (استثنائي)، طبقا للمادتين 22 و 24 من النظام الأساسي.
ويتضمن جدول الأعمال أخطاء أخرى، أبرزها ترتيب نقاط جدول الأعمال، إذ يضع نقطة “انطلاق أشغال الجمع العام” قبل نقطة “التأكد من النصاب القانوني”، فيما التأكد من النصاب يجب أن يكون قبل انطلاق الأشغال، ونقطة المصادقة على تعديل النظام الأساسي والأنظمة العامة قبل انتخاب الرئيس والمكتب المديري، ما يجعل الغموض يلف الجهة التي ستشرف على المناقشة، بما أن ولاية المكتب المديري ستنتهي عند نقطة التداول في التقريرين المالي والأدبي.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى