fbpx
حوادث

تلاميـذ “يشرملـون” أساتـذة بسطـات

أصيب إطاران تربويان بالثانوية التأهيلية سيدي حجاج بسطات، أول أمس (الخميس)، بجروح خطيرة، وفقدت أستاذة وعيها، في حين سرق هاتف أستاذ آخر، بعد اعتداء تلاميذ غاضبين على الأساتذة.
وأوضحت مصادر”الصباح” أن عددا من التلاميذ حاصروا المؤسسة التعليمية، مباشرة بعد نهاية امتحانات الدورة الاستدراكية للباكلوريا، وتسلح بعضهم بالعصي والحجارة للانتقام من أساتذة رفضوا التساهل معهم في الغش بالامتحانات.
وهاجم التلاميذ أستاذين أصيبا بجروح خطيرة، في حين أصيبت أستاذة بانهيار عصبي فقدت إثره وعيها، ثم أجبر أستاذ كان يوثق تفاصيل الهجوم على الأطر التربوية بهاتفه المحمول على التراجع، قبل اكتشاف سرقته.
وحاصر الغاضبون الثانوية التأهيلية، قبل تنفيذ غارتهم على الأطر التربوية، مما خلق فوضى بالمكان وهلعا في صفوف كل العاملين بالمؤسسة التعليمية، قبل حلول عناصر من الدرك الملكي من أجل إنقاذ الأساتذة.
وأعد المشرفون على الامتحانات تقريرا عن الأحداث، في حين أعلن سكان المنطقة استنكارهم لمثل هذه الاعتداءات.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى