fbpx
الرياضة

ملتقى الرباط يشد الأنظار

مشاركة مكثفة لنخبة من الأبطال العالميين والأولمبيين والعداؤون المغاربة على المحك
يلتقي عشاق ألعاب القوى العالمية، غدا (الأحد)، مع المحطة العاشرة من سلسلة ملتقيات العصبة الماسية خلال الموسم الجاري، بإجراء الدورة الثانية من ملتقى محمد السادس الدولي ضمن العصبة، والعاشرة على تأسيسه، بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.
وأعلنت اللجنة المنظمة في ندوة عقدتها صباح أول أمس (الخميس) بالرباط، أن جميع الأبطال العالميين والأولمبيين الذين أكدوا مشاركتهم، سيحضرون هذه الدورة، باستثناء البطلين في القفز العالي القطي معتز برشيم والأوكراني بوغدان بوندرينكو بسبب الإصابة، إضافة إلى البطلين في الوثب الطولي الأمريكي جيف أندرسون والجنوب إفريقي لوفو ما نيونغا بسبب الإصابة أيضا.
وتشد مسافة 100 متر ذكور، رغم أنها ليست مدرجة ضمن المسابقات الرسمية، الأنظار بمشاركة نخبة من الأبطال أبرزهم الجمايكي يوهان بلايك مرافق الظاهرة أوسين بولت، إذ سيكون في مواجهة قوية أمام البريطاني يوشاه شيجوندو.
وتعرف مسافة 100 متر إناث، مشاركة الجامايكية إيلين تومبسون، صاحبة أفضل الإنجازات العالمية والأولمبية في السنوات الأخيرة، إضافة إلى مواطنتها ويليامز كريستانيا.
كما تعرف مسافة 800 متر، ظهور المغربي مصطفى اسماعيلي الذي أحدث المفاجأة في الألعاب الأولمبية الأخيرة بريو دي جانيرو، إذ سينافس نخبة من العدائين العالميين الكينيين أبرزهم نيكولاس كيبلاغات، والشيء نفسه في مسافة 3 آلاف متر موانع التي ستعرف مشاركة ستة عدائين مغاربة، في مقدمتهم البطل الواعد سفيان البقالي، الذي ينتظر منه تحقيق إنجاز أمام الجمهور المغربي.
وتدخل ثلاث عداءات مغربيات منافسة 1500 متر، بأمل إعادة الاعتبار لألعاب القوى المغربية في هذه المسافة، بمشاركة سهام الهيلالي ومليكة عقاوي ورباب عرافي، غير أن مهمتهن لن تكون سهلة، بوجود الأمريكية شانون راوبوري، صاحبة الرقم الشخصي الوحيد تحت أربع دقائق.
وتسجل المسابقات التقنية مشاركة مكثفة لمجموعة من الأبطال العالميين والأولمبيين، كما هو الشأن بالنسبة إلى الوثب الطولي الذي يعرف مشاركة الجنوب إفريقي ساميي روشوال صاحب ثمانية أمتار و49 سنتمرا، إذ يهدد الرقم القياسي للملتقى المسجل باسم المغرب يحيى برابح المشارك بدوره في الملتقى ب 8 أمتار و38 سنتمترا.
ولن تخلو مسابقة القفز العالي ذكور من إثارة بوجود الأوكراني بروتسينكو أندري صاحب رقم شخصي بمترين و40 سنتمترا، والإيطالي جيانماركو تمبيري، صاحب مترين و39 سنتمترا، والبريطاني روبي غرابارز والباهماسي دونالد توماس صاحبي مترين و37 سنتمترا.
وتنطق المنافسات الرسمية ابتداء من السادسة بمسابقة رمي الجلة، على أن تنتهي في الثامنة و37 دقيقة مساء بسباق 400 متر مستوية إناث، فيما آخر منافسة غير رسمية مبرمجة في هذه الأمسية، فهي سباق 3 آلاف متر التي تعرف مشاركة البطل العالمي والأولمبي المغربي عبد العاطي إيكيدر إلى جانب ثلاثة من مواطنيه، وتسجل مشاركة الكيني إدوين شيريوت الذي يملك رقما شخصيا سبع دقائق و27 ثانية و55 جزءا من المائة.
ومن خلال المشاركة المكثفة للأبطال العالميين والأولمبيين، أضحت العديد من الأرقام القياسية للملتقى مهددة، بالنظر إلى جاهزية العديد منهم، بحكم أنه يشكل مناسبة للتحضير لبطولة العالم، كما أن اللجنة التقنية الوطنية تعول على مشاركة جيدة للأبطال المغاربة لتحقيق الحد الأدنى للمشاركة في مونديال القوى بلندن في غشت المقبل.
وقررت اللجنة المنظمة تقديم العدائيين الدوليين والأولمبيين في ندوة صحافية اليوم (السبت) انطلاقا من الثالثة والنصف بعد الظهر، على أن يختتم ملتقى محمد السادس الدولي بإجراء سهرة فنية من تنشيط النجمين مسلم والداودية.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى