fbpx
حوادث

مختصرات

استفحال ظاهرة “الفراقشية” بالسراغنة

أفادت مصادر « الصباح « أن سرقة الماشية استفحلت في الآونة الأخيرة، بالعديد من الدواوير التابعة لقيادتي بني عامر وتساوت، باقليم قلعة السراغنة .
و أوضحت المصادر ذاتها أن العديد من فلاحي وكسابي المنطقة، تقدموا بشكايات في الموضوع لدى مصالح الدرك الملكي، يؤكدون من خلالها تعرض منازلهم وإسطبلاتهم لسرقة رؤوس المواشي، منذ أواخر شهر رمضان .
وأوضحت المصادر نفسها، أن السرقات المذكورة تم تنفيذها من خلال عمليات ناجحة من قبل بعض العناصر الإجرامية التي نشطت بشكل ملحوظ بعدد من الجماعات القروية التابعة لدائرة بني عامر. وأفاد شاهد عيان من سكان جماعة الرافعية، أن أحد جيرانه تعرض للسرقة من قبل عناصر مجهولة استولت على رؤوس خرفان لم يحدد عددها، كان يعتبرها الضحية مصدر رزقه ورأسماله الوحيد. وأضحى السوق الأسبوعي « أربعاء كازيط «يعرف بدوره استفحال ظاهرة السرقة خصوصا بما يعرف بمربعات بيع المواشي.
وطلب المشتكون من المسؤولين الأمنيين القيام بحملات تمشيطية للدواوير التي عرفت أخيرا عمليات سرقة، وإلقاء القبض على المشتبه فيهم وتقديمهم إلى العدالة.
في حين اعتبر مصدر أمني، أن ما يتداوله المواطنون بخصوص استفحال سرقة المواشي لا يتجاوز حالات قليلة لا تبعث على القلق، و كلها مسجلة لدى الضابطة، مضيفا ان عناصر الدرك الملكي أحالت أخيرا بعض الموقوفين من ذوي السوابق في السرقات الموصوفة على وكيل الملك.
محمد السريدي (السراغنة)
اعتداء باشا تاونات على مسنة

أثار اعتداء رجل سلطة ببلدية غفساي على امرأة مسنة أثناء عملية توزيع بقع أرضية على قاطني حي القشلة، ردود أفعال حقوقيين طالبوا وزارة الداخلية بفتح تحقيق في ما تعرضت إليه الضحية ومعاقبة كل المعتدي.
وأعلنت جمعيات حقوقية تضامنها مع الضحية عائشة المرابط، معلنة استعدادها للوقوف بجانبها وتنظيم كل الأشكال الاحتجاجية دفاعا عنها، بينها فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بغفساي الذي راسل في الموضوع، عامل إقليم تاونات ووزير الداخلية والقائد الإقليمي للقوات المساعدة.
واستنكر في بلاغ تضامني معها، الاعتداء «الشنيع» الذي تعرضت له رغم كبر سنها على يد باشا غفساي وعون سلطة وعنصرين من القوات المساعدة، معتبرا ذلك «انتهاكا صريحا للحق في التعبير والسلامة الجسدية»، مسجلا تجاوز الباشا المساطر القانونية الخاصة بمنع الاحتجاجات. وذكر الفرع نقلا عن مواطنين محتجين، أن رجل السلطة استعمل القوة في حق المحتجين من سكان حي القشلة لتفريق وقفتهم الاحتجاجية السلمية، و»دفع الضحية عائشة المرابط بمساعدة عون السلطة وعنصري القوات المساعدة، ما أدى إلى سقوطها أرضا» حسب معطيات البلاغ. وأشار إلى أن رجل السلطة «حاول إدخال يده في جلباب الضحية لتجريدها من استدعاء زوجها لحضور عملية توزيع البقع الأرضية صباح الثلاثاء الماضي، التي عرفت احتجاج سكان الحي على ما عرفته العملية من تجاوزات أغضبتهم طيلة أسابيع سبقت العملية.
حميد الأبيض (فاس)

إيقاف 167 شخصا بالقنيطرة

باشرت ولاية أمن القنيطرة، الثلاثاء الماضي، حملات أمنية داخل حافلات النقل الحضري، استمرت سبع ساعات، أوقفت خلالها 168 شخصا رفضوا أداء تذاكر الركوب، وضبط أربعة منهم بتهمة السكر العلني وحيازة السلاح الأبيض بدون سند قانوني، كما أوقف 11 شخصا بحيازة الشيرا واستهلاكها، وموقوف بتهمة التهديد باستعمال السلاح الأبيض داخل الحافلة وإلحاق خسائر مادية بملك شركة للنقل الحضري، كما سقط مبحوث عنه بتهمة الإكراه البدني.
وفي سياق متصل، أوقف 104 أشخاص بالمنطقة الأمنية بالمهدية رفض عدد منهم آداء ثمن تذاكر الركوب، كما اعتقل أربعة منهم في قضايا جرمية أخرى. ووضعت الضابطة القضائية بالقنيطرة والمهدية الموقوفين رهن الحراسة النظرية للتحقيق معهم في الاتهامات المنسوبة إليهم وإحالتهم على المحاكم المختصة لترتيب الجزاءات الزجرية في حقهم، كما وضعت المحجوزات من الأسلحة البيضاء رهن تصرف النيابة العامة ويتعلق الأمر بالمخدرات المحجوزة والأسلحة البيضاء.
وفي سياق متصل، تنصبت شركة النقل الحضري نفسها مطالبة بالحق المدني، بعدما جرى الاستماع إلى ممثلها القانوني حينما رفض موقوفون أداء ثمن تذاكر السفر.
ع.ل

حجز 45 كيلوغراما من المخدرات بسلا

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي السهول ضواحي سلا، الخميس الماضي، على وكيل الملك بالمدينة ، تاجر مخدرات، بتهمة حيازة الشيرا و القنب الهندي وعدم الامتثال لأوامر رجال الدرك، وطادرتهما الضابطة القضائية بطريقة مثيرة بمنطقة العرجات.
وذكر مصدر مطلع على سير الملف أنه جرى إيقاف المتهم خلال جولة روتينية لرئيس المركز الليلية رفقة عناصره، على متن سيارة من نوع « سي 15» بطريقة ثانوية معبدة بالجماعة القروية السهول، على الساعة الثانية ليلا كان في طريقه إلى سلا.
واستنادا إلى المصدر نفسه عثرت عناصر الدرك الملكي خلال تفتيش السيارة على 15 كيلوغراما من الشيرا عبارة عن صفائح و 30 كيلوغراما من مادتي الكيف وطابا، معبأة في أكياس.
وكشفت التحريات التي باشرتها الضابطة القضائية أن الموقوف يمتهن النقل السري بين الجماعة القروية السهول وسلا و سيدي علال البحرواي ويتحدر من المنطقة نفسها، وكان في طريقه للقاء عدد من تجار المخدرات بالتقسيط بسلا قصد تزويدهم بالممنوعات، و يستغل سيارته المعروفة لدى الأمن بنشاطه في النقل السري و المنتوجات الفلاحية حتى لا يثير انتباه رجال الأمن و الدرك في السدود القضائية.
ع.ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى