fbpx
مجتمع

تعميم الكهرباء قريب من دواوير بني ملال

وعد محمد دردوري، والي جهة بني ملال خنيفرة، خلال انعقاد الدورة العادية لمجلس الجهة، بتوفير الماء والكهرباء لجميع المنازل بالجهة، معلنا نهاية 2022 موعدا لتحقيق الحلم الذي راود سكان المنطقة.
وصادق أعضاء المجلس الجهوي بالإجماع على جميع النقط المدرجة، ويتعلق الأمر بجدول الأعمال الذي يضم مشروع اتفاقية شراكة رقم 10840 من أجل إنجاز مشروع كهربة عدد من الدواوير في 58 جماعة ترابية، وإنجاز أشغال توسيع الشبكة الكهربائية بجهة بني ملال خنيفرة في إطار برنامج تقليص الفوارق الترابية ولاجتماعية (برنامج التنمية الجهوي 2016 – 2021).
وتم إبرام الاتفاقية بين كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لأقاليم بني ملال وأزيلال وخريبكة ومجلس جهة بني ملال خنيفرة و58 جماعة ترابية والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب. وتهم كهربة 5704 كوانين ب 245 دوارا .
وخلال دراسة ومناقشة النقطة الأولى من جدول الأعمال والمتعلقة بمشروع اتفاقية شراكة من أجل إنجاز مشروع كهربة عدد من الدواوير في 58 جماعة ترابية التي استأثرت باهتمام أعضاء المجلس، أبرز المتدخلون في المجلس أن الاتفاقية لا تشمل مجموعة من الجماعات وطالبوا بتوسيع الاستفادة من شبكة الكهرباء في إطار التوازن بين المناطق.
وأكد إبراهيم مجاهد، رئيس الجهة، في كلمته، أن برنامج تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية استند على دراسة أشرفت عليها وزارة الداخلية بتنسيق مع المصالح المعنية، وحددت حاجيات كل دوار وكل منطقة من البنيات والخدمات الاجتماعية الأساسية، وذكر أن الجهة تدخل في هذه الاتفاقية بناء على اختصاصاتها الخاصة بالنهوض بالتنمية المندمجة والمستدامة بالجهة وإعداد برنامج التنمية الجهوية.
سعيد فالق (بني ملال)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى