fbpx
حوادث

اعتقال زعيم شبكة تزييف الأوراق المالية

أطاحت الشرطة القضائية للفداء مرس السلطان بالبيضاء، بزعيم شبكة متخصصة في تزييف الأوراق المالية، كان مبحوثا عنه منذ 2011، وذلك بعد نصب كمين له، فأحيل أول أمس (الأربعاء) على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، بجناية تزوير وتزييف أوراق مالية، إذ أمر بإيداعه سجن عكاشة.
وحسب مصادر»الصباح» فإن زعيم الشبكة وشريكه، الذي اعتقل في وقت سابق، اقتنيا جهاز «سكانير» متطورا، واستغلاه في نسخ أوراق مالية، قدرت المصادر قيمتها في أزيد من 15 مليونا، من فئة 200 درهم و100 و50، وبعدها قررا استهداف بائعي الدراجات النارية، خصوصا من الحجم الكبير، وتلك التي توجد في وضعية غير قانونية، لتفادي تحرير أي وثيقة قد تكشف هويتيهما.
وأفادت المصادر أن المتهمين، يعمدان في البداية إلى البحث عن كل راغب في بيع دراجته النارية، عبر الأنترنت أو خلال جولة في أسواق الدراجات النارية، وبعد الاتفاق مع مالكها حول السعر، والذي يتراوح بين ثمانية آلاف درهم و10 آلاف، حسب نوع الدراجة النارية، يقترحان عليه أن يكون اللقاء في المساء بحجة تسليمه المال كاملا.
وأوضحت المصادر أن المتهمين يستغلان رغبة مالك الدراجة في بيعها في أسرع وقت، خوفا من حجزها من قبل مصالح الأمن، فيستدرجانه إلى مكان مظلم، حتى لا يتنبه الضحية إلى أن الأوراق المالية مزيفة، وبعدها يغادران المكان على متن الدراجة ويختفيان عن الأنظار.
ونفذ المتهمان، حسب المصادر، عدة عمليات مشابهة بكل من خريبكة والمحمدية والبيضاء، وبعد تحوزهما الدراجات النارية، يعيدان بيعها، بعدد من الأسواق البيضاوية، وتقسيم الأرباح في ما بينهما.
وافتضح أمر المتهمين بمنطقة الفداء مرس السلطان، إذ خلال جولة بسوق «القريعة» الشهير، اتفقا مع مالك دراجة نارية على اقتنائها منه بمبلغ مالي مغر، وبعد تسليمه المبلغ كاملا، شك المالك في الأوراق المالية، وخلال تفحصها وزملاء له، تبين أنها مزيفة، فاضطر المتهمان إلى الفرار عبر الدراجة النارية، لتتم مطادرتهما من قبل المواطنين، قبل أن تدخل عناصر الشرطة على الخط، وفي مدارة بالمنطقة سقط المتهمان من على الدراجة، فتمكن المتهم من الفرار، في حين اعتقل شريكه.
ومنذ تلك الفترة ظل المتهم متواريا عن الأنظار بعد صدور مذكرات بحث وطنية بعدد من المدن المغربية، إلى أن شوهد بمنطقة الفداء درب السلطان، من قبل مخبرين أشعروا عناصر الشرطة، التي نصبت كمينا له، عجل باعتقاله. وأثناء تعميق البحث معه، بتعليمات من النيابة العامة أقر بالمنسوب إليه، كما كشف عن تفاصيل عمليات أخرى قام بها وشريكه بمدن مغربية، إضافة إلى تقديم توضيحات حول طريقة تزييفهما الأوراق المالية.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى