fbpx
الرياضة

الهلالي: فاخر حاول جلبي للرجاء

اللاعب الجديد للفريق الأخضر قال إن اتصال حسبان به حسم الصفقة
قال زكرياء الهلالي اللاعب الجديد للرجاء الرياضي، أن امحمد فاخر، المدرب السابق للفريق كان أول من اتصل به لتعزيز صفوف الخضر، كما أنه بالموازاة مع ذلك تلقى عرضين من الجديدة وطنجة، مضيفا “اتصال حسبان كان حاسما في في اختياري الانضمام للفريق الأخضر”. وكشف الهلالي في حوار مع “الصباح الرياضي” ان هدفه مع الفريق الأخضر هو تحقيق الثلاثية، وإعادة الرجاء إلى سكة الألقاب، موضحا “سيتجاوز الفريق كافة المشاكل التي عاناها خلال الموسم الرياضي الماضي بفضل جمهوره ومسيريه”. وبخصوص فريقه السابق شباب الحسيمة، قال “ما حققه الفريق خلال الموسم الرياضي الماضي يعتبر انجازا بالنظر إلى المشاكل المالية الكبيرة التي عاشها”. وفي ما يلي نص الحوار:
< كيف جاء تعاقدك مع الرجاء؟
< تلقيت اتصالا في البداية من امحمد فاخر من أجل تعزيز صفوف الرجاء، لكن بعد نهاية عقدي مع الحسيمة، سافرت إلى أوربا لأخذ قسط من الراحة. وبعد عودتي، علمت ان فاخر غادر الفريق، خلال هذه الفترة تلقيت عرضين من اتحاد طنجة، والدفاع الحسني الجديدي، لكن اتصال سعيد حسبان، ورغبته رفقة المدرب الجديد، في ضمي إلى صفوف الفريق جعلاني أحسم اختياري، إذ أعتبر حمل قميص الرجاء تشريفا وتكليفا.
< ماهي أهدافك مع فريقك الجديد؟
< الأهداف واضحة ومحددة، اللعب على الألقاب. سننافس بقوة على البطولة وعلى كأس العرش، والتتويج بالكأس الإفريقية.

< ماذا عن المشاكل التي يعانيها الرجاء؟
< يمتلك الرجاء الرياضي، قاعدة جماهيرية مهمة، ستساعده على تجاوز مشاكل الموسم الماضي.
فريق كبير مثل الرجاء يمرض ولا يموت، واللاعب الطموح، يبحث عن الإيجابيات وتقديم الإضافة للفريق. أعتقد أن كل الأندية الوطنية تعاني مشاكل مالية لكن من يحمل قميص مثل الرجاء، عليه الاشتغال بجد وإسعاد الجماهير.

< كيف تقييم حصيلة شباب الحسيمة؟
< يمكن اعتبارها حصيلة ايجابية، في ظل المشاكل التي عاناها الفريق خلال الموسم الماضي، فالبقاء بالقسم الوطني الأول يعتبر انجازا. كان الموسم صعبا على جميع الأصعدة والأجواء لم تكن تساعد على الخروج من الأزمة، رغم وجود جمهور من المستوى العالي.

< ماذا عن تجربتك؟
< تجربة مهمة، خلال موسمين خضت اغلب المباريات، باستثناء الإصابة في الكتف التي أبعدتني لشهرين، والموسم ما قبل الماضي لعبت جميع المباريات مع النادي القنيطري.

< ماهي الإكراهات التي واجهتموها؟
< الإكراه المادي أثر بشكل كبير على أداء الفريق، وتحقيق البقاء كان بمجهودات اللاعبين والمدرب يوسف فرتوت، الذي قدم إضافة كبيرة للفريق. صعب أن تلعب مباريات وأنت لم تتقاض  رواتب أشهر، إضافة إلى تغيير المكتب المسير، والانتدابات القليلة وتعاقب المدربين،إنها اكراهات كثيرة عاناها الفريق، لكن بعزيمة اللاعبين، وحنكة المدرب فرتوت، استطعنا البقاء في البطولة.

< ماذا عن طموحاتك؟
< أطمح إلى تقديم مستوى كبير والتألق مع الرجاء الرياضي، لأن الجماهير تنتظر الكثير وترغب في رؤية الفريق في أحسن حال والطموح هو تحقيق الألقاب، كما أن الفريق الأخضر أقرب طريق للاحتراف في الدوريات الخليجية والأوربية. آمل ان أكون عند حسن ظن مكونات الفريق، كما أن التميز سيفتح لي أبواب المنتخب.
في سطور
الاسم الكامل: زكرياء الهلالي 
تاريخ ومكان الميلاد :24/11/1990 بالبيضاء
المركز:وسط الميدان
الطول:177 سنتيمترا
الوزن:73 كيلوغراما
مساره : تدرج في فئات الوداد الرياضي وحسنية أكادير والنادي المكناسي والنادي القنيطري وشباب الحسيمة.
أجرى الحوار: عبد الجليل شاهي (أكادير) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى