fbpx
الرياضة

الفتح يواجه ريفرز وعقله بتونس

بطاش وبنعريف والبحري يغيبون والفريق يضم البحراوي تحسبا لرحيل فوزير
وصل ريفرز يونايتد النيجيري في وقت متأخر من مساء أول أمس (الأربعاء) إلى الرباط، وألغى أول حصة إعدادية له لمباراة الفتح الرياضي، المقرر إجراؤها، اليوم (الجمعة)، بملعب مولاي الحسن انطلاقا من التاسعة مساء.
وقرر مسؤولو الفريق النيجيري الاكتفاء بحصة واحدة أمس (الخميس)، بملعب مولاي الحسن في التوقيت نفسه للمباراة، التي سيقودها طاقم تحكيم ناميبي، بقيادة جاكسون بافازا، ومساعدة مواطنيه دافيد توهولوبو شانيكا وماتيوس كانيانغا، فيما عين جوناس شونغيدي حكما رابعا.
ودخل الفتح حسابات معقدة لضمان التأهل إلى ربع نهائي مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، إذ يتعين عليه الفوز في مباراة اليوم (الجمعة)، وانتظار نتيجة مباراة النادي الإفريقي التونسي وكمبالا سيتي الأوغندي، لحساب الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى.
ولتأهل الفتح إلى الدور المقبل، يتعين عليه الفوز بأي نتيجة، مقابل هزيمة كمبالا سيتي بأي نتيجة أمام النادي الإفريقي، أو هزيمة الأخير أمام النادي الأوغندي بفارق ثلاثة أهداف.
ويخوض الفتح المباراة دون لاعبيه كريم بن العريف والمهدي بطاش، لجمعهما إنذارين في المباراة الماضية أمام كمبالا سيتي، في الوقت الذي يستعد جميع عناصره الموقوفة، ويتعلق الأمر بأيوب سكومة ومحمد فوزير والمهدي الباسل وبدر بولهرود ومحمد الناهيري، إضافة إلى إبراهيما سيديبي العائد من الإصابة.
وفي المقابل، يغيب المهدي بطاش وكريم بنعريف وإبراهيم البحري عن هذه المباراة، بسبب جمع كل منهم إنذارين.
على صعيد آخر، تعاقد الفتح مع إبراهيم البحراوي، لاعب أولمبيك آسفي، لثلاثة مواسم قابلة للتجديد، أول أمس (الأربعاء)، لتعويض الرحيل المحتمل لمحمد فوزير.
وعلم “الصباح الرياضي”، أن الفتح بات قريبا من تسريح فوزير إلى الإمارات، بالنظر إلى العرض الكبير الذي قدمه، والذي بلغ إلى حدود الثلاثاء الماضي 900 ألف دولار، علما أن مسؤولي الفريق يشترطون مليونا و200 ألف دولار.
وعجل الفريق الرباطي بالتوقيع للبحراوي قبل فوات الأوان، تحسبا لمغادرة فوزير في وقت لاحق من مرحلة الانتقالات الجارية.
وتعاقد الفتح مع الحارس علاء المسكيني لموسم واحد قابل للتجديد، بعد أن توصل الطرفان إلى اتفاق نهائي، غير أنه لن يكون حاضرا في مباراة ريفرز يونايتد.
صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى