fbpx
اذاعة وتلفزيون

إلغاء الدورة المقبلة من مهرجان مراكش

أكدت إدارة مؤسسة مهرجان مراكش الدولي للفيلم أنه تم إلغاء النسخة السابعة عشرة منه، وذلك في سابقة في تاريخ المهرجان، الذي يعتبر من التظاهرات العالمية الكبرى، حيث اعتاد جمهوره أن يضرب سنويا موعدا لعشاق الفن السابع مع متابعة أروع الأفلام وحضور ثلة من ألمع الأسماء في المجال ذاته من عدة دول.
وأوضحت إدارة مؤسسة مهرجان مراكش الدولي للفيلم في بلاغ أصدرته، أخيرا، بهذا الشأن أن قرار إلغاء الدورة المقبلة يأتي من أجل “تمكين المهرجان من مواصلة مهمته المتمثلة ليس فقط في النهوض بالصناعة السينمائية المغربية، ولكن أيضا للانفتاح على ثقافات أخرى، وعلى الواقع الذي لا محيد عنه لعالمية الفن السابع”.
وجاء في البلاغ ذاته أن قرار الإلغاء، حسب ما اختارته مؤسسة المهرجان هو من أجل “الانكباب على تحديد وإعطاء دينامية للتغيير الذي يتوخى إرساء تنظيم جديد وآليات جديدة تأخذ بعين الاعتبار التطور الذي يعرفه العالم الرقمي، من أجل خدمة، بشكل أفضل، رؤية وأهداف المهرجان”. ومع إصدار مؤسسة المهرجان بلاغا لها، فقد أكدت خبر إلغاء التظاهرة ذات الصيت العالمي، حيث انتشر في الآونة الأخيرة خبر حجب الدورة السابعة عشرة، دون أن يتم تأكيد أو نفي ذلك بشكل رسمي.
ولن يشمل إلغاء النسخة المقبلة من مهرجان مراكش الدولي للفيلم كل الأنشطة، حيث أوضحت إدارة مؤسسة المهرجان أنه سيتم الاحتفاظ بالأنشطة الإبداعية والثقافية الخاصة بها.
ومن جهة أخرى، تطرق البلاغ الصادر عن مؤسسة المهرجان إلى تسليط الضوء على أبرز ما تم إنجازه خلال الدورة الماضية من فعالياته. جدير بالذكر إلى أن لجنة تحكيم الدورة الماضية من مهرجان مراكش الدولي للفيلم ضمت في عضويتها الفرنسي برونو ديمون والأرجنتيني ليساندرو ألونسو والدانماركي بيل أوجست والممثلات الكندية سوزان كليمون والإيطالية جاسمين ترينكا والهندية كالكي كويتشلن وفاطمة هراندي الشهيرة باسم “راوية”.
وحلت روسيا  ضيف شرف الدورة الماضية من المهرجان ممثلة بوفد كبير من الممثلين والمخرجين والمنتجين الروس، وذلك في تظاهرة اختارت تكريم مجموعة من الأسماء اعترافا بعطاءاتها في المجال السينمائي المحلي والأجنبي ومن بينها الممثل عبد الرحيم التونسي المعروف بلقب “عبد الرؤوف”، والمخرج المغربي الراحل عبد الله المصباحي، والمخرج الإيراني الراحل عباس كياروستامي.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق