fbpx
الصباح الـتـربـوي

كتب بالتعليم الخصوصي دون علم الوزارة

مراجع مستوردة بأسعار خيالية تنهك ميزانية الآباء والسلطة الوصية تكتفي بالتفرج

إذا كانت وزارة التربية الوطنية قررت، منذ 2002، ما سُمي تحرير المراجع والكتب المدرسية بالمؤسسات العمومية، فإن المدرسة الخصوصية عاشت هذا “التحرير” وما زالت تمارس الحرية في اختيار برامجها وكتبها المدرسية، بشكل عشوائي، بعيدة عن أعين الوزارة الوصية.
كتبٌ لا يخضع أغلبها إلى أي معايير تربوية، أو بيداوجية، أو ديداكتيكية. ورغم أن مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي تخضع


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى