fbpx
الرياضة

نانت يستعين بمفوض قضائي ضد حاريث

اقتطاعات من راتبه والرئيس ورانييري يفتحان النار عليه
استعان مسؤولو نانت الفرنسي بمفوض قضائي لإثبات غياب اللاعب المغربي أمين حاريث عن تداريبه منذ الاثنين الماضي.
وجاء قرار الفريق بعد تمسك اللاعب بالغياب، للضغط من أجل السماح له بالرحيل إلى شالك الألماني الذي عرض 10 ملايين أورو.
وغاب حاريث عن انطلاقة تداريب الفريق الفرنسي، وهو الشيء الذي يرفضه المسؤولون، الذين قرروا أيضا اقتطاع مبالغ مالية من راتبه الشهري بسبب الغياب.
وهاجم فالديمار كيتا، رئيس نانت، اللاعب المغربي حاريث، بسبب مشاكله مع بداية الاستعدادات.
وقال كيتا، في تصريحات لوسائل الإعلام الفرنسية «ليس هناك لاعب سيغادر الفريق خلال الميركاتو الحالي، سوى لاعب واحد يقوم بالتمثيل علينا. نعم هو أمين حاريث، سنتركه يرحل عن الفريق، فقد تلقيت منه رسائل لم يسبق له أن أرسل مثلها إلي، وأعتقد أنها كتبت من طرف والديه أو مدير أعماله».
من جانب آخر، أكد رانييري، المدرب الجديد للفريق «لا أريد لاعبا يريد الرحيل، أفضل فقط اللاعبين الذين يرغبون في البقاء وتقديم الإضافة للفريق خلال المرحلة المقبلة».
وسبق لحاريث، 19 سنة، أن لعب للمنتخب الوطني لأقل من 17 سنة تحت قيادة الإطار الوطني عبد الله الإدريسي، قبل أن يقرر اختيار المنتخب الفرنسي، وساهم في فوزه بلقب بطولة أوربا لهذه الفئة.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى