fbpx
وطنية

إلغاء مقعد برلماني الاستقلال بسطات

قضت المحكمة الدستورية الأسبوع الماضي بإلغاء انتخاب عبدالله أبو فارس، عضوا بمجلس النواب، وأمرت بإجراء انتخابات جزئية بدائرة سطات بخصوص المقعد الذي فاز به حزب الاستقلال من أصل ستة مقاعد كانت مخصصة للدائرة سالفة الذكر، في حين رفضت الطعون الموجهة ضد برلمانيي الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية.
وأرجعت المحكمة الدستورية قرارها الرامي إلى الغاء المقعد البرلماني لرئيس بلدية البروج السابق إلى مجموعة من الحيثيات، من بينها وجود حوار نشرته الجريدة الناطقة باسم حزب الاستقلال استعرض فيه برنامجه الانتخابي والى جانبه صورة للملك، ما يشكل تعارضا مع المادة 118 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب التي تتحدث عن عدم استعمال الرموز الوطنية خلال الحملات الانتخابية.
واعتبرت المحكمة الدستورية باقي الطعون الموجهة ضد الفائزين بالمقاعد الخمسة الأخرى المخصصة لدائرة سطات غير ذات جدوى وغير مبنية على أسس من شأنها المس بسلامة العملية الانتخابية وبنتائج الاقتراع، ما جعلها ترفض طلب وصيف لائحة حزب الأصالة والمعاصرة ووكيل لائحة آخر .
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى