fbpx
وطنية

وفد من الأحرار إلى الحسيمة وتاركيست

عقد وفد من أعضاء المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، نهاية الأسبوع، لقاء تواصليا مع عدد من مناضلي الحزب وسكان الحسيمة، وقال محمد عبو، القيادي في الحزب إن اللقاء ينخرط ضمن الدينامية التي دشنها الحزب والتي تهدف إلى تأطير المواطنين والمساهمة في النقاش الذي تشهده الحسيمة، مجددا دعم الحزب للمطالب الاقتصادية والاجتماعية لسكان الإقليم.
وسجل القياديان محمد بوهريز، وعمر مورو، على أن المبادرة اليوم تقتضي تفكيرا جماعيا يجيب عن جميع تطلعات السكان، وتشجيع الاستثمار وإيجاد مناخ للثقة لتسهيل عملية إنجاز المشاريع وفرص الشغل الممكنة.
ودعا مصطفى المنصوري، القيادي في الحزب جميع الأطراف التفكير بشكل جماعي وهادئ من أجل التوصل لسبل كفيلة بتنمية المنطقة، مضيفا أن التجمع الوطني للأحرار يتفهم مؤاخذات سكان المنطقة، وطبيعة المطالب المعبر منها التي ستجد بدون شك آذانا صاغية لتنفيذها.
وتفاعلا مع تدخلات الحاضرين قال مصطفى بايتاس، إن التجمع الوطني للأحرار يساهم من موقعه في إيجاد حلول ومقترحات للاستجابة لمطالب سكان المنطقة، مشيرا إلى أن أوراش الصحة والتعليم من المهم الانكباب على تفعيلها.
ومن جانبه، أكد رشيد الطالبي العلمي أن المطالب التي عبر عنها السكان في طريقها للتفعيل والإنجاز، وأن الظرفية الحالية تتطلب توحيد الجهود والعمل سويا على تثمين هذه المجهودات المبذولة ودعمها من أجل إكمال تنفيذها.
وبخصوص المطالب المرفوعة، أكد قادة الحزب أن المطالب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والحقوقية تعني سكان المنطقة الذين عانوا التهميش لعقود، مع ضرورة فك العزلة عن الإقليم والمناطق المحيطة به، مؤكدين أن لا تنمية حقيقية بدون إدماج حقيقي للعالم القروي في قلب المشاريع المزمع إنجازها.
وشارك الوفد نفسه في لقاء ثان مع سكان تاركيست،  وقال المنصوري إن هذه المناسبة تعد فرصة للاستماع إلى حاجيات ومطالب سكان المدينة، داعيا إلى تحفيز المستثمرين عن طريق تقديم تسهيلات من شأنها جلب رؤوس الأموال للمنطقة.
ودعا المتدخلون إلى تحويل الإقليم إلى عمالة خلال التقسيم الترابي القادم، وتحسين الخدمات الطبية والتعليمية وإصلاح الطرق وصد الشكايات الكيدية الغاية منها تصفية حسابات أو الانتقام من مواطنين أبرياء، وحل مشكل الملك الغابوي وتعويض المتضررين من انتزاع أملاكهم بالقيمة الحقيقية.
وفي معرض رده على أسئلة المتدخلين، أكد الطالبي العلمي على أن مطالب سكان المنطقة عادلة ومعقولة ومن الضروري الاستجابة لها.
أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق