fbpx
الرياضة

خمس سنوات لمستعملي الشهب

الهدف تضييق الخناق على “الفوميجين” والتحكم في مسارها
يستعد مجلس النواب للمصادقة على مشروع قانون متعلق بالشهب الاصطناعية والمفرقعات والمعدات التي تحتوي على مواد نارية.
ويأتي المشروع بعد أن أثار استعمال جمهور الملاعب الوطنية الكثير من الجدل خصوصا مع الإصابات التي يتعرض لها بعض المشجعين، آخرهم الفتاة التي فقدت إحدى عينيها بمدرجات ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء خلال إحدى مباريات الغريمين التقليديين الوداد والرجاء.
وتدخلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الكثير من المرات لتوقيف ملاعب سانية الرمل بتطوان ومحمد الخامس بالبيضاء وطنجة بسبب اتسعمال الشهب الاصطناعية.
ورغم الاحتياطات الأمنية واجراءات التفتيش الذاتي ”الجس الوقائي” في الملاعب الوطنية إلا أن المشجعين خصوصا المنتمون للفصائل ”الإلترات” ينجحون في إدخالها إلى الملاعب.
ويقر مشروع القانون عقوبات من سنتين إلى خمس سنوات وبغرامة تتراوح بين 50 ألفا و 500 ألف درهم لكل من يحوز دون مبرر قانوني مواد أولية أو مواد متفجرة أو شهبا اصطناعية ترفيهية ”فوميجين” أو معدات تحتوي على مواد نارية أو يقوم بإدخالها بطريقة غير قانونية إلى التراب الوطني.
كما يمنع مشروع القانون بيع وشراء المواد التي تبدو عليها آثار التغير أو التحلل أو المنتهية مدة صلاحيتها، مع ضبط وتقنين استيراد هذه المواد، ومنع العبور البري للمواد المتفجرة والشهب الاصطناعية والمعدات التي تحتوي على مواد نارية، مسجلا عقوبات ضد مرتكبي المخالفات لمقتضيات هذا المشروع، ووضع شروط لضبط بيع وشراء ونقل وتخزين واستعمال مادة البارود الموجهة إلى التظاهرات والاحتفالات ”المواسم”.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق