fbpx
أخبار 24/24الأولى

الداخلية تحقق في صور كاذبة قيل إنها لمصابين بالحسيمة

أفادت وزارة الداخلية، بأنه تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في ترويج بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، صور لأشخاص مصابين بجروح في أحداث إجرامية مختلفة وأخرى توثق لوقائع جرت ببعض مناطق الشرق الأوسط، والادعاء كذبا أنها تتعلق بأعمال عنف ووقائع تعذيب ممارسة من قبل القوات العمومية بالحسيمة.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، مساء أمس السبت، أنه “نظرا لخطورة هذه الأفعال والادعاءات المغرضة التي من شأنها تضليل الرأي العام والتأثير سلبا على الإحساس بالأمن وإثارة الفزع بين المواطنين”، فقد تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم قصد ترتيب الآثار القانونية.

‫2 تعليقات

  1. على الداخلية استدعاء جميع مسؤولي الجرائد الالكترونية كهيسبريس وهبة بريس يكتبون وينشرون للصورة كل ما يحلولهم لبث الفثنة لتوقيع التزام بعدم نشر مواضيع وصور تؤزم الوضع وتحرض المشرملين على المواجهة والاحتجاج بطريقة انفصالية ورفع علم انفصالي ومايحدث في الريف من رشق واحراق واهانة لقتل لرجال الامن هو كما وقع تماما باكديم ازيك يعني نفس السيناريو ادن الكل انفصالي مرتزق من الجزائر الجبانة زائد تبزيرة بعض الصحف بالرشاويس لتازيم الجو لبث الفثنة للاغتناء كقنوات الجزيرة القطرية المتواطئة مع الارهاب في نشر وتبجيلهم ونشر رسائلهم

  2. وما رئي الرئي العام في الاحداث الدامية الي ارتكبت في حق رجال الامن من رشق حجارة قاتلة لمشرملين و تجار ومستهلكي المخدرات مباشرة والدين انقلبوا على الوطن براية انفصالية واثاروا الفثنة كما وقع تماما باكديم ازيك ادن المحتجين الريفيين هم انفصاليين مرتزقة من الجزائر هده الواقعة الحقة في الموضوع وبعض الجرائدذ كهيسبريس وهبة بريس اجججت الوضع للاغتناء بالنشر زدب استدعاء مسؤوليها لالتزام بعدم نشر كل ما يثور المشرملين وتجار المخدرلت للصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى