fbpx
الرياضة

الزعاف في ورطة بسبب ديونه

النادي القنيطري يرفض التخلي عن منصور با
علم «الصباح الرياضي» أن منخرطي النادي القنيطري رفضوا الاعتراف بديون الرئيس عبد الودود الزعاف، المحددة في 205 ملايين سنتيم، دون إخضاعها للمساطر القانونية المعمول بها.
وعقد منخرطو الفريق القنيطري اجتماعا للحسم في العديد من النقاط المتعلقة بالتحضير للجمع العام، المقرر في ثاني شتنبر المقبل، ولائحة المنخرطين.
ووفق إفادة مصدر مسؤول، فإن الاجتماع أسفر عن تأجيل النظر في التوقيع على محضر ديون رئيس الفريق إلى حين تبرير المبالغ التي صرفها بفواتير مضبوطة.
وسبق للمحاسب المعتمد من قبل الجامعة أن طالب الزعاف بتبرير ما يفيد قانونية مستحقاته المتبقية في ذمة «الكاك»، قبل التوقيع عليها، وهو ما جعل رئيس الفريق في ورطة، بعدما سبق أن منح مبالغ مالية نقدا.
وسحب الزعاف توقيع نائبه محمد المديوني من الجامعة، لسحب البساط منه، وتفاديا كذلك لاتخاذ قرارات دون العودة إلى رئيس الفريق.
من ناحية ثانية، رفض مكتب النادي القنيطري التخلي عن السنغالي منصور با ألادجي في مرحلة الانتقالات الصيفية، بعدما عبر عن رغبته في تغيير الأجواء.
ويعد منصور با سادس لاعب يرفض البقاء بالفريق القنيطري، بعد عبد الرزاق المناصفي وأيوب الكعداوي، اللذين التحقا بشباب أطلس خنيفرة، ومحمد الشيبي ومحمد الشيحاني وعلي الكروني، الذين انتهت عقودهم مع «الكاك» بانتهاء الموسم الجاري، ويبحثون عن فرق بديلة.
ومازال منصور با مرتبطا بعقد مع النادي القنيطري إلى نهاية الموسم المقبل، ما يعقد مأمورية انتقاله إلى أحد الفرق الوطنية.
وتلقى منصور با عرضا من بعض الأندية الوطنية، من أبرزها شباب أطلس خنيفرة، إلا أن مكتب «الكاك» رفض تسريحه بمبرر حاجته إلى خدماته، خاصة أنه يراهن على تحقيق الصعود في الموسم المقبل.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى