fbpx
خاص

أحداث مخيم العيون بعيون الصحافة الأجنبية

الصحافة الإسبانية تنطق بلسان الانفصاليين وصحف العالم تتحدث عن “نار مشتعلة”
تعرف العلاقة بين المغرب والصحافة الاسبانية توترا واضحا، يبدو جليا خصوصا في الأزمات المتعلقة بالعلاقة بين البلدين، كما كان الأمر في أحداث مليلية الأخيرة، أو تلك المتعلقة بالصحراء المغربية، فتنصب الصحف الاسبانية نفسها مدافعة عن الانفصاليين وبوقا للترويج لدعايتهم، كما كان الأمر في أحداث مخيم «كديم ازيك» الأخيرة، التي استغلتها الآلة الإعلامية الاسبانية لترويج أخبار مغلوطة عن المغرب، والانحياز
بشكل تام إلى الانفصاليين في تغطياتها، هذا في الوقت الذي تباينت فيه التغطيات الإعلامية الأجنبية لأحداث العيون، سواء من حيث طريقة التناول أو الاهتمام الذي تلقاه، لكنها لم تبلغ جميعها
تحيز الصحافة الإسبانية ولا اهتمامها البالغ بالأحداث، التي غطت حتى على الأخبار المحلية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى