fbpx
وطنية

أربعة حراس للرميد

يرافق مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، أربعة حراس أمن بزي مدني، أينما حل وارتحل، لا يفارقونه كظله، رغم أنه لم يعد وزيرا للعدل والحريات. وسجل أعضاء البرلمان وزواره، كيف أن الحراس الخاصين للقيادي النافذ في حزب العدالة والتنمية، أصبحوا يرافقونه حتى داخل مقر المؤسسة التشريعية، تماما كما حدثأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى