حوادث

اعتقال مغتصب حماته بالقنيطرة

الموقوف أقر بصحة الاتهامات المنسوبة إليه وبمعاناته مرضا نفسيا

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، الثلاثاء الماضي، شابا من مواليد الثمانينات، اغتصب حماته البالغة من العمر 50 سنة.
وأفاد مصدر «الصباح» أن الضحية بادرت إلى تقديم شكاية ضد زوج ابنتها، واشتبهت الضابطة القضائية في بداية الأمر في صحة الاتهامات الموجهة إلى المشتبه فيه، لتأمر بعد ذلك النيابة العامة بإيقافه ببيته وسط المدينة، وأثناء استقدامه إلى مقر التحقيق ووضعه رهن الحراسة النظرية، حاول في بداية الأمر إنكار التهمة المنسوبة إليه، وبعد أبحاث ميدانية وتمديد الحراسة النظرية بأمر من الوكيل العام للملك قصد تعميق البحث، تراجع عن نفي التهمة المنسوبة إليه في هتك العرض بالعنف، وأجهش بالبكاء أمام ضباط الشرطة القضائية.
وحسب المصدر نفسه ظلت المشتكية تصرح أمام المحققين بالاعتداء الجنسي عليها، وكانت منفعلة أثناء ردها على أسئلتهم، وقدمت لهم مجموعة من الأوصاف عنه، كما حاولت الانتقام منه داخل قاعة التحقيق، وبعد مواجهته بأسئلة محرجة طلب منها السماح داخل مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، فيما رفضت استعطافه، وصرحت للمحققين أنها ستتابعه قضائيا وستحضر طيلة مراحل المحاكمة أمام غرفة الجنايات الابتدائية، مؤكدة في الوقت ذاته أنه مس بعرضها وشرفها أمام عائلتها، وأنها تحفظت عن البوح بالأمر إلى أفراد من عائلتها خوفا من الانتقام من الجاني وانتشار الفضيحة وسط أبناء الحي.
وأظهرت التحقيقات أن الموقوف يعاني مرضا نفسيا حسب الاستنتاجات الأخيرة في الأبحاث التمهيدية، كما أقر بتعاطيه للأقراص المهدئة، وعبر أمام المحققين عن ندمه الشديد جراء ارتكابه الفعل الجرمي في هتك عرض المشتكية بالعنف.
وفور استنطاق نائب الوكيل العام للملك للموقوف أمر بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بعاصمة الغرب، وأحاله مباشرة على غرفة الجنايات الابتدائية للنظر في صك الاتهام الموجه إليه.
وشدد مصدر «الصباح» على أن إحالة الموقوف على غرفة الجنايات دون مروره من أمام قاضي التحقيق باستئنافية المدينة، يؤكد صحة التهمة الموجهة إليه.
وتسببت الواقعة في تصدع عائلة المتهم، إذ بعدما اكتشفت زوجته أنه اغتصب والدتها، كلفت محاميا بهيأة القنيطرة للقيام بإجراءات الطلاق.
ويتابع الملف باهتمام كبير من قبل المتتبعين، وحسب ما تدوول في الموضوع سيقوم دفاع الجاني بإثارة المرض النفسي الذي يعانيه موكله أمام قضاة الحكم، كما سيدلي بملف طبي متكامل حول المرض، وفي المقابل رفضت المحكمة تمتيعه بالسراح المؤقت رغم ادعاءات المتهم.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق