fbpx
بانوراما

“مرضي الوالدين”

“لمعلم”… حكاية “إيدول”(10)
سعد لمجرد ليس مجرد فنان مغربي صعد نجمه في العالم العربي، واستطاع أن يفرض اسمه و”ستيله” في ساحة فنية لا ترطن بالدارجة المغربية وتعتبرها صعبة النطق وغير مفهومة. إنه نموذج و”إيدول” لجيل من الشباب المغربي الحالم بالثروة والشهرة والنجومية والاعتراف.
نورا الفواري

علاقته بوالده البشير عبدو خاصة جدا وطيبة مع أخيه الأكبر الذي يعيش في لندن

ولد سعد لمجرد في العاصمة الرباط في 7 أبريل 1985، لعائلة فنية معروفة ومحبوبة في المغرب. فوالدته هي الفنانة القديرة نزهة الركراكي، التي تألقت في العديد من الأعمال المسرحية مع محمد الجم، إضافة إلى أعمال درامية في السينما والتلفزيون، ووالده هو الفنان الجميل البشير عبده، صاحب رائعة “ونتا دايز”، التي يحفظها الجمهور المغربي عن ظهر قلب، لذلك لم يكن يخلو منزل الوالدين من الوجوه الفنية المعروفة، سواء في مجال التمثيل أو الغناء.
عاش سعد طفولته وشبابه في أجواء فنية بامتياز كان لها كبير الأثر في تنشئته. لذلك لم يكن غريبا أن تظهر مواهبه في الموسيقى والغناء في سن صغيرة، قبل أن يكتشفه الجمهور العريض أثناء مروره من “سوبر ستار”.
سعد هو الابن الوحيد لوالديه نزهة والبشير. لذلك فهو مدلّل الأسرة ووحيدها، مع أن له أخا أكبر من والدته يعيش في لندن، وهو على علاقة طيبة معه منذ سنوات، يقول مصدر مقرب من العائلة.
ورغم قرب سعد من والديه وحبه لهما وتعلقه بهما، مثل أغلب الأبناء، خاصة إذا كانا وحيدي آبائهما، إلا أن علاقة قوية تجمعه بوالده البشير عبدو، أكثر من علاقته بوالدته التي تكون أحيانا صدامية، تجمع المصادر التي تحدثت إليها “الصباح”.
يقول مصدر مقرب من سعد عن علاقته بوالديه، في لقاء مع “الصباح”: “سعد قريب من والديه، لكن علاقته خاصة بوالده الذي يعتبره مستشاره وصديقه”. أما بالنسبة إلى والدته، فيقول المصدر نفسه إنها قريبة منه أيضا، يتصل بها على الهاتف كثيرا، خاصة إذا كان في حفل أو سهرة، إذ يحرص على مهاتفتها قبل أن يعتلي الخشبة ويطلب منها أن تصلي من أجله”.
“ماماه ختو وصاحبتو. علاقته بوالدته قريبة بزاف، خاصة أنه ما عندهاش البنت. كا يدير ليها الماساج… يدلك ليها رجليها…. كا يموت عليها”، يقول مصدر آخر، مضيفا “سعد مرضي الوالدين. صاحب باه وصاحب مو. ما مخلي ما داير ليهم”، ونافيا أن يكون سعد عانى يوما من “جبروت” والدته التي يصفها العديدون ب”المرأة الحديدية”، أو من قوة شخصيتها التي تجعله يواجهها في العديد من المرات تعبيرا عن رفضه لتسلطها على حياته وحياة والده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى