fbpx
حوادث

“بيتبول” لمواجهة الشرطة بالرشيدية

زعيم الشبكة يسلم قاصرات وصفات طبية مزورة لاقتناء “القرقوبي”  

هاجمت أربعة كلاب شرسة من نوع «بيتبول» عناصر الشرطة القضائية للرشيدية خلال مداهمة منزل زعيم شبكة لترويج الأقراص المهلوسة، من بين أفرادها قاصرات،  قبل أن تضطر إلى الاستعانة بخدمات موظفين متخصصين بجماعة المدينة، الذين عملوا على قتلها رميا بالرصاص.

وأفادت مصادر «الصباح» أن زعيم الشبكة أوكل للقاصرات  مهمة الحصول على «القرقوبي» من الصيدليات بوصفات طبية مزورة، مبرزة أن الشرطة أحالت فردين من الشبكة وقاصرا أوقفوا متلبسين بحيازة علب من أقراص «نورداز» من صيدلية، على وكيل الملك بابتدائية الرشيدية، الذي أمر بإيداعهم السجن.

وما زالت الشرطة تواصل تحرياتها للوصول إلى ظروف حيازة زعيم الشبكة لأختام خاصة بأطباء بالمنطقة، التي يختم بها وصفاته المزورة،   لتضليل مسيري الصيدليات  والحصول على أقراص مهلوسة.

وجاء تفكيك هذه الشبكة، عندما توصلت عناصر الشرطة القضائية بمعلومات تفيد أن عدة قاصرات يترددن بشكل مشبوه على صيدليات وهن يتحوزن وصفات طبية، يحصلن بها على الأقراص المهلوسة من نوع «فاليوم» و»نورداز»، قبل أن يسلمنها إلى شخص، يعيد بيعها للمدمنين بـ 40 درهما للقرص الواحد.

وبناء على هذه المعلومات، باشرت الشرطة تحرياتها، لتتوصل إلى هوية زعيم الشبكة، وأثناء مراقبته عن بعد، ضبط يروج الأقراص على المدمنين، قبل أن تنفد، فسلم مساعدا له وصفــــــة طبية وطلب منه إحضار كميات جديدة منها.

وتعقبت عناصر الشرطة مساعد المتهم، إذ توجه على متن دراجة نارية إلى صيدلية، إلا أن مسيرها رفض تسليمه الأقراص المهلوسة، بعد أن شك في أمره، قبل أن يصطحب زميلا له، ويتوجها إلى حي  بالمدينة حيث كانت بانتظارهما فتاة قاصر، التي حملاها على الدراجة النارية وقصدوا صيدلية توجد في أطراف الرشيدية.

ولجت القاصر الصيدلية، وبعد فترة قصيرة غادرتها وهي تحمل علبا من أقراص مهلوسة، وعندما حاول المتهمون الثلاثة مغادرة المكان حاصرتهم الشرطة القضائية وتمكنت من اعتقالهم.

كما انتقلت عناصر الشرطة إلى منزل زعيم الشبكة، ففوجئت بوجود أربعة كلاب من نوع «بيتبول» الخطيرة، ما اضطرها إلى الاستعانة بموظفين متخصصين بالمجلس البلدين الذين تمكنوا من قتل الكلاب الأربعة، لكن المتهم استغل الوضع وتمكن من الفرار.

وعثرت الشرطة داخل المنزل على أختام ووصفات طبية، كان المتهم يستعملها في تضليل الصيدليات للحصول على الأقراص المهلوسة، ففتحتالشرطة بحثا للوصول إلى الجهة التي مكنته من الأختام والوصفات الطبية.

وكشف الاستماع إلى المتهمين الثلاثة عن تفاصل مثيرة، إذ أن المتهم على علاقة مع عدة قاصرات بالمدينة، يسلمهن الوصفات المزورة لإحضار الأقراص المهلوسة من الصيدليات مقابل نصيب من المال، مبرزين أنه يراهن على عدد كبير منهن حتى لا يفتضح أمرهن أمام مسيري الصيدليات.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى