fbpx
الرياضة

يعيش: اجتماع سيحدد مصيري

أنهى شباب أطلس خنيفرة البطولة بفوز داخل الميدان أول أمس (الخميس) على أولمبيك خريبكة بهدف لصفر سجل في اللحظات الأخيرة بواسطة المهاجم عبد اللاي تراوري.

وهو ثاني فوز لشباب خنيفرة  في مرحلة الإياب، كما أن هدف تراور ي هو الأول له مع الفريق.

وصرح المدرب سمير يعيش أن فريقه كان يمني النفس بإنهاء البطولة في الرتبة العاشرة على الأقل، لكنه لم يتمكن لأسباب متعددة، والأهم في الأخير هو ضمان مكانه ضمن فرق الصفوة وهو إنجاز في حد ذاته، يهديه لسكان خنيفرة وجمهور الفريق.

وبخصوص مستقبله مع شباب أطلس خنيفرة صرح يعيش أن الاجتماع المقبل مع المكتب المسير سيحدد بقاءه أو رحيله.

أما عز الدين أيت جودي، مدرب أولمبيك خريبكة، فقال إن المباراة، ورغم أنها شكلية، إلا أنها كانت مفتوحة وطبعتها الندية، مضيفا أنه أقحم ثلاثة لاعبين من شباب الفريق، وسيحاول استخلاص الدرس لكي يكون الفريق في الموسم المقبل عند حسن ظن الجمهور الخريبكي.

وفتح الفريق أبواب الملعب البلدي بخنيفرة مجانا لثاني مرة أمام الجماهير الزيانية لمتابعة المباراة، لكن رغم ذلك شهدت المباراة عزوفا كبيرا.

من ناحية ثانية، خاض الحارس رضا بوناغة، أول مباراة رسمية مع شباب خنيفرة، معوضا مروان فخر.

خالد المعمري (خنيفرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى