fbpx
الأولى

القاضي مشقاقة ممنوع من الجلسات

كمين يطيح به متلبسا بتسلم 2000 درهم من متقاض في ملف نفقة

منع رشيد مشقاقة، المستشار بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمس (الخميس)، من حضور جلسة خماسية للنظر في قضايا المحاكمين بعد أن ضبط، أول أمس (الأربعاء)، متلبسا بتلقي رشوة من أحد المتقاضين.

وعلمت «الصباح» أن القاضي مشقاقة، الذي يرأس منتدى القضاة الباحثين، ضبط متلبسا بتلقيه تسبيق رشوة من متقاض من أجل الحكم لفائدته في ملف يتعلق بالنفقة. وأفادت المصادر ذاتها أن كمينا نصب للقاضي بالقرب من منزله، عصر أول أمس (الأربعاء)، أشرفت عليه النيابة العامة بالرباط بعد أن تقدم المشتكي بشكاية في الموضوع، وأشارت إلى أن المشتكي اتفق مع القاضي على أن يمده بنصف المبلغ قبل إصدار الحكم لفائدته، وهو ما دفع المشتكي إلى الاتصال بالرقم الأخضر وتقديم شكاية في الموضوع، ليتم البحث في الموضوع وإحالته على الوكيل العام الذي قرر التنسيق مع المشتكي ورجال الشرطة ونسخ أوراق مبلغ 2000 درهم، ثم وضعه في ظرف على أساس أنه 5000 درهم المتفق عليها، قدمها المشتكي إلى القاضي.

وأضافت المصادر ذاتها أن المستشار صاحب كتاب «القاضي المبني للمجهول»، تفاجأ مباشرة بعد حصوله على المبلغ برجال الشرطة رفقة نائب الوكيل العام، فلم يجد شيئا يقوله سوى «هاد شي لي عطا الله»، ليتم اقتياده إلى محكمة الاستئناف بالرباط حيث استمع إليه بحضور الوكيل العام، وفق مسطرة الامتياز القضائي، التي تنص عليها المادة 266 من قانون المسطرة الجنائية.

وذكرت المصادر ذاتها أنه، أثناء الاستماع إلى القاضي بمحكمة الاستئناف بالرباط، حيث يشغل منصب رئيس غرفة، نفى واقعة الرشوة جملة وتفصيلا، وأكد أنه لم يكن يعرف ما يحتويه الظرف، وأن الأمر يتعلق بكمين مدبر من جهات معينة تريد النيل من سمعته، بالنظر إلى مواقفه.

وأشارت مصادر «الصباح» إلى أن مشقاقة حضر، صباح أمس (الخميس)، إلى محكمة الاستئناف بالرباط حيث يعمل، في انتظار ما سيسفر عنه قرار الوكيل العام لمحكمة النقض، بإحالة الملف على غرفة الجنايات بالمحكمة ذاتها.

وربطت «الصباح» الاتصال بالقاضي مشقاقة لمعرفة وجهة نظره غير أنه فضل عدم الرد على الاتصال.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى