fbpx
مجتمع

هذا المحل يزعجنا

وجه قاطنون بشارع علال الفاسي وزنقة مصطفى المعاني بالبيضاء رسالة إلى عامل مقاطعات أنفا وقائدة الملحقة الإدارية بنجدية يطلبون فيها التدخل لإيجاد حل لمحل تجاري مزعج، عبارة عن حانة، يوجد في المكان نفسه.

وقال المواطنون، وعددهم ثمانية قاطنين، إنهم ضاقوا ذرعا بالفوضى وأنواع الإزعاج التي تتسبب فيها هذه الحانة، مؤكدين أنهم لا ينعمون بالراحة والخلود إلى النوم، نظرا إلى الأصوات والضجيج المنبعث من المكان، والألفاظ النابية التي يتلفظ بها السكارى في جنح الليل، وفي ساعات النهار، إذ يتحرجون من مرافقة أبنائهم إلى المدارس، أو المرور من أمام المحل.

وأوضح السكان إن الحانة، التي أغلقت أبوابها لمناسبة شهري شعبان ورمضان، تشتغل خارج أوقات العمل المنصوص عليها في القانون المنظم لهذا القطاع، مبرزين أنهم ربطوا الاتصال في عدد من المرات بصاحبها، ونبهوه، من منطق حسن الجوار، إلى ضرورة احترامهم وتوقيرهم، ومنع مرتادي المكان من التجمهر أمامه.

وقال السكان، في رسالتهم إلى العامل والقائد، إنه عوض أن يلتزم صاحب الحانة بالمقتضيات القانونية وحسن الجوار، ركب رأسه وأطلق العنان لعجرفته، وانتقل إلى مستويات متقدمة من الإزعاج، عبر إطلاق أبواق الموسيقي الصاخبة التي تتواصل منذ الثامنة مساء إلى الثالثة صباحا.

ونبه القاطنون إلى خطورة هذه السلوكات على أبنائهم وبناتهم، على الخصوص، الذين أصبحوا محرومين من مغادرة المنازل بعد الثامنة مساء، خوفا من تحرشات السكارى والمعربدين، أو الدخول في شجار معهم، كما يمتنع الضيوف عن زيارتهم، اتقاء للمصير نفسه.

وطالب السكان العامل والقائد بفتح تحقيق إداري في الموضوع واتخاذ المتعين من أجل حمل صاحب الحانة على احترام القانون والرضوخ إلى أوقات الإغلاق وعدم إزعاج الجيران واحترام حرمتهم، كما طالبوا بالتنسيق مع الجهات الأمنية لتخصيص دوريات بالمنطقة تسهر على استتباب الأمن والحفاظ على السكينة والهدوء، خصوصا في أوقات الليل.

ي. س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى