fbpx
حوادث

ثلاثة أطنان من الشيرا داخل آلة لحفر الأنفاق

شحنت من مستودع ببوسكورة وشكوك الجمارك أحبطت العملية

أحبطت مصالح الجمارك بميناء البيضاء، أول أمس (الثلاثاء) محاولة تهريب ثلاثة أطنان من مخدر الشيرا، كانت بحاوية تضم آلة خاصة بحفر الأنفاق والمناجم في طريقها إلى أوربا.

وأفادت مصادر “الصباح”، أن شكوكا لعناصر الجمارك، عجلت بحجز هذه الكمية المهمة من الشيرا، وهي من النوع الرفيع، وتحمل علامة مكتوب عليها “أيفون”، إذ استغرب مسؤول الجمارك عند اطلاعهم على ما في الحاوية، وجود هذه الآلة المتطورة، بحكم أنها تستورد من الخارج ولا تصدر، خصوصا إلى أوربا.

وأكدت المصادر أن تعليمات صارمة صدرت لعناصر الجمارك بإخضاع هذه الحاوية للتفتيش، إذ في البداية تم الوقوف على تناقض عند وزن الحاوية، إذ تبين وجود زيادة ثلاثة أطنان على الوزن المصرح به من قبل مالكها،  وعند إخضاعها لجهاز السكانير، تم اكتشاف وجود أشياء غريبة داخل الآلة، ليتم فتح الحاوية واستخراج الآلة، وعند تفتيشها تم الوقوف على كميات كبيرة من مخدر الشيرا من النوع الرفيع، مخبأة بطريقة احترافية.

وعمت حالة استنفار بميناء البيضاء، بعد حجز المخدرات، إذ تقاطر مسؤولون من مختلف الأجهزة الأمنية، وأشرفوا إلى جانب عناصر الجمارك على استخراج المخدرات من آلة الحفر، وهي العملية التي استمرت لساعات، فبلغ وزن المخدرات المحجوزة تقريبا ثلاثة أطنان.

وتحدثت المصادر عن اعتقال شخصين متورطين في محاولة تهريب هذه الكمية الكبيرة من الشيرا، كشفا أثناء الاستماع إليهما أن الحاوية تم شحنها  من مستودع بمنطقة بوسكورة، لتنتقل مختلف الفرق الأمنية إلى المستودع المذكور، مصحوبة بكلاب متخصصة في الكشف عن المخدرات، وبتنسيق مع عناصر سرية الدرك الملكي 2 مارس، تمت مداهمة المستودع وإخضاعه لتفتيش دقيق كانت نتيجته سلبية.

وكشفت التحريات الأولية أن المستودع في ملكية مستشار جماعي ببوسكورة وشريك له، وأنه قام بإكرائه لشخص ادعى أنه مسير شركة متخصصة في بيع آلات الحفر.

وكشف التحريات مع الموقوفين أن المخدرات نقلت من مدينة بالشمال إلى البيضاء عبر شاحنة، وأن المتورطين عمدوا إلى دسها بطريقة احترافية داخل آلة الحفر المذكورة، قبل نقلها في حاوية إلى ميناء البيضاء، لإرسالها إلى مافيا للمخدرات تنشط بأوربا.

واعترف المتهمان عن وجود مستودع آخر ضواحي الرباط في ملكية المتورطين، لتنتقل مختلف العناصر الأمنية إلى الرباط، لمداهمته وتفتيشه بتعليمات من النيابة العامة.

وتشهد بوسكورة انتشار مستودعات عشوائية بالمنطقة، ما يخدم أجندة مافيا المخدرات، التي تستغل هذا الوضع، إذ سبق أن حجزت كميات كبيرة من المخدرات بميناء البيضاء، تبين أنها شحنت من مستودع ببوسكورة، في ملكية شخصية نافذة بالمنطقة.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى