fbpx
وطنية

الحرائق تفتك بالواحات

عادت الحرائق لتفتك بالواحات المغربية، بمجرد دنو موسم الحرارة، إذ بعدما أتى حريق على آلاف أشجار النخيل بالرشيدية السبت الماضي، شب حريق ثان، الاثنين الماضي، بواحة تامسولت في إقليم طاطا، مخلفا خسائر مادية كبيرة، واختناقات في صفوف السكان، سيما أن غابة النخيل التي اشتعل فيها قريبة من منازلهم الطينية.
واندلع حريق تامسولت بالجماعة الترابية تمنارت في طاطا، بحلول زوال الاثنين الماضي، بأشجار النخيل والزيتون، فسارع السكان، عن طريق وسائلهم البدائية، إلى محاولة تطويقه بالمياه المتوفرة، وهي العملية التي استمرت طيلة أربع ساعات قبل حلول فرق الوقاية المدنية من مركز إقليم طاطا، الموجود على بعد 170 كيلومترا من الواحة.
وخلف الحريق اختناقات في صفوف السكان ما استدعى نقل بعضهم إلى المستشفى، وإجلاء آخرين إلى منازل آمنة حفاظا على سلامتهم ، في وقت فتحت فيه السلطات تحقيقا لاستجلاء أسباب الحريق.
وفيما التهمت النيران عددا من الأسلاك الكهربائية ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن سكان “الدوار القديم” بالواحة، شهدت واحة أمليكيس، بجماعة أوفوس في إقليم الرشيدية، الجمعة الماضي، بدورها، اندلاع حريق التهم آلاف أشجار النخيل.
وقال السكان  إن المنطقة عرفت رياحا قوية أسفرت عن انتشار اللهب بسرعة كبيرة، ما صعب من عملية السيطرة عليه، من قبل الوقاية المدنية، التي حلت بالمنطقة مدعومة بالدرك الملكي والقوات المساعدة، وفيما قدر الفلاحون خسائرهم بـ4000 شجرة نخيل، فتح الدرك الملكي تحقيقا لمعرفة أسباب الحريق.
امحمد خيي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى