fbpx
الرياضة

نزول “الكاك” يعصف بأجنوي

توصل النادي القنيطري إلى اتفاق نهائي مع المدرب حسن أجنوي أول أمس (الثلاثاء)، يقضي بفسخ العقد الذي يربطهما وذلك بعد سقوط ”الكاك” إلى القسم الثاني.

وينتظر أن يكون أجنوي تسلم مستحقاته (راتب ومنحتان) بعد ظهر أمس (الأربعاء)، قبل مغادرة الفريق بصفة رسمية.

وعقد مكتب ”الكاك” اجتماعا مع المدرب أجنوي من أجل استفساره عن التصريحات، التي أدلى بها في أعقاب مباراة الدفاع الجديدي الأحد الماضي، والتي اتهم فيها بعض اللاعبين بالتمرد عليه.

وحضر الاجتماع بلال بيات باعتباره أحد المعنيين والمتهمين من قبل المدرب أجنوي، إذ استمع مكتب ”الكاك” إلى دفوعات اللاعب ذاته، والذي برأ نفسه من كل الاتهامات الموجهة إليه عقب نشوب خلاف بينه وبين المدرب في مباراة نهضة بركان.

وبات جمال جبران مرشحا بقوة لقيادة النادي القنيطري في المباراتين المتبقيتين أمام شباب أطلس خنيفرة وقصبة تادلة رفقة باقي أعضاء الطاقم التقني، إذ ينتظر أن يحسم مسؤولو الفريق في تعيينه مدربا مؤقتا اليوم (الخميس).

من ناحية ثانية، انطلق التحضير للجمع العام الاستثنائي في 30 ماي الجاري، والذي دعا إليه 32 منخرطا من أصل 38.

وأخبر المنخرطون كذلك السلطات المحلية ووزارة الشباب والرياضة بموعد الجمع الاستثنائي.

وعزا المنخرطون أسباب الدعوة إلى الجمع الاستثنائي إلى التجاوزات المرتكبة من قبل عبد الودود الزعاف، رئيس ”الكاك”، محددين إياها في كثرة المدربين المتعاقبين، والتعاقد مع ما أسموه لاعبين ”فاشلين”، وآخرين على سبيل الإعارة والذين كلفوا خزينة الفريق أموالا طائلة، وعدم احترام قرارات اللجان المنبثقة عن المكتب المسير، واتخاذ قرارات عشوائية دون استشارة باقي المسيرين، إضافة إلى غياب الشفافية في مالية الفريق والفوارق التي ينهجها الرئيس وأمين المال في التعاطي مع مستحقات اللاعبين، وفق ما جاء في بلاغ المنخرطين، حصل ”الصباح الرياضي” على نسخة منه.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق