fbpx
حوادث

اعتقال “البوب” مروج المخدرات بالجديدة

اعترف باستغلال منتجع سيدي بوزيد والدواوير المجاورة لتصريف بضاعته

أحالت عناصر الشرطة القضائية بالجديدة أخيرا على وكيل الملك متهما بالاتجار في المخدرات والأقراص المهلوسة الملقب بـ»البوب» في حالة اعتقال، بعدما نجحت عناصر الدرك الملكي بسيدي بوزيد في إيقافه بأحد الدواوير القريبة من مركز مولاي عبد الله. وصدرت في حق المتهم مذكرة بحث على الصعيد الوطني، مما عجل بتوقيفه وحجز مواد مخدرة. وجاء إيقاف المتهم إثر حملة تمشيط واسعة النطاق قامت بها عناصر الدرك الملكي لمحاربة الجريمة بشتى أنواعها بما فيها المتاجرة بالمخدرات والسموم بشتى أنواعها. وكانت عناصر الدرك الملكي موجودة بالشطر الخامس لمركز سيدي بوزيد فأثار انتباهها شاب قوي البنية طويل القامة، يمتطي دراجة نارية سوداء اللون، بعدما سلم شيئا ما إلى شخص آخر على متن دراجة نارية، وحرك دراجته النارية في اتجاه دوار أولاد مسعود، وهو يلتفت يمينا وشمالا، مما أثار شك عناصر الدرك الملكي. وبعد ملاحقته من بعيد إلى أن وصل إلى طريق ضيقة تؤدي إلى الدوار سالف الذكر، وبعد مطالبته بالوقوف امتثل لأوامرها وعند استفساره عن اسمه أجاب بتلعثم أنه يسمى (ح.ر) حينها علم المتدخلون الدركيون أنه مروج المخدرات الملقب بـ»البوب» والمعروف بسوابقه في المتاجرة في المخدرات بشتى أنواعها والاعتداء بالضرب والجرح. وبعد التعرف عليه تعاملت معه عناصر الدرك بحذر وفتشت جيوبه فوجدت بحوزته بعض القطع من مخدر الشيرا وحزامين من الحبوب المهلوسة من نوع ‘ريفوتريل 2ملغ» وبعض الحبوب المهلوسة المسماة بالأكسطازيا، كما وجد بحوزته مبلغا ماليا معظمه من أوراق بنكية من فئة 20 درهما والتي هي عائدات متاجرته في المخدرات. وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة واطلاعه عن فحوى النازلة أصدر تعليماته بوضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية مع ضرورة التعجيل بإجراء تفتيش بمقر سكنه وتعميق البحث معه وتحرير مذكرة بحث في حق مزوده بكميات المخدرات المحجوزة وتسليمها والدراجة النارية إلى إدارة الجمارك بالجديدة مع تقديم المعني بالأمر أمام أنظار النيابة العامة فور إجراء المسطرة. وبعد تفتيش منزل المتهم تم العثور بداخل جيوب أحد معاطفه على كمية من مخدر الشيرا مجزأة إلى قطع صغيرة، كما تم العثور على كمية أخرى مخبأة بإحكام داخل إحدى الوسادات، كما عثر على كمية من الحبوب المهلوسة ومبالغ مالية. وبعد الاستماع إليه اعترف بتعاطيه لتجارة المخدرات والأقراص المهلوسة بمنتجع سيدي بوزيد والدواوير القريبة منه، وأنه سبق أن قضى عدة عقوبات سجنية، كما أقر أنه قبل إيقافه كان في طور القيام بجولة بمركز سيدي بوزيد من أجل بيع المخدرات للمدمنين عليها والذين يعرفون أنه من تجار السموم بالمنطقة. كما اعترف أنه يبيع الحزام من الحبوب المهلوسة بثمن 450 درهما، والحبة الواحدة من الأكسطازيا بثمن 80 درهما، وأنه بعد مغادرة السجن بدأ في ترويج المخدرات منتصف شهر أبريل الماضي. واعترف المتهم بمزوده بمادة المخدرات والذي يقطن بدوار البحارة بجماعة مولاي عبد الله، وأن الدراجة النارية التي وجدت بحوزته هي في ملك والده. وانتقلت عناصر الدرك الملكي بدوار البحارة لإيقاف مزوده من مادة المخدرات، ولم تنجح في إيقافه بعدما غادر محل سكناه رغم الاستعانة بعناصر الشرطة من مدينة الجديدة، لأنه دائم الانتقال ويغير مقر سكناه باستمرار. وانتقلت عناصر الشرطة القضائية بسيدي بوزيد لتسلم «البوب» من مقر الدرك الملكي، حيث وضع رهن إشارتها بعدما سبق أن صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية. وبعد إحالته على وكيل الملك قرر متابعته في حالة اعتقال بجنحة الاتجار في المخدرات وحيازتها واستعمالها، وإحالته على الغرفة الجنحية بابتدائية الجديدة.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق