fbpx
الرياضة

الحسابات تشتعل

تطوان يدخل دائرة الفرق المهددة والرجاء والدفاع يضمنان مشاركة إفريقية ويتنافسان على الأبطال

دخل المغرب التطواني دائرة الفرق المهددة بالنزول إلى القسم الثاني، بعد هزيمته أمام حسنية أكادير بهدفين لواحد، أول أمس (الأحد)، ضمن الدورة 28 من بطولة القسم الأول.

وتراجع الفريق التطواني إلى المركز 11 ب30  نقطة، وهو رصيد لا يضعه في مأمن، في حال حققت الأندية الملاحقة له نتائج إيجابية، وهي شباب قصبة تادلة قبل الأخير ب27 نقطة، وشباب الريف الحسيمي الرابع عشر ب28 نقطة، وشباب خنيفرة الثالث عشر ب30 نقطة، والكوكب المراكشي الثاني عشر ب30 نقطة أيضا.

وتراجعت نتائج المغرب التطواني منذ دورات، ولم يقو على وقف النزيف، رغم تغيير مدربه.

وسيواجه الفريق التطواني، الذي فاز بلقبين متتاليين قبل موسمين فقط، أولمبيك آسفي في ملعبه، قبل أن يحل ضيفا على الفتح الرياضي في الدورة الأخيرة.

ورغم تحسن أدائه، ورط شباب خنيفرة نفسه في دائرة الحسابات، بعد أن مني بالهزيمة أمام الكوكب المراكشي بهدفين لواحد، أول أمس، ما يحتم عليه الفوز في الدورة المقبلة على النادي القنيطري الذي نزل رسميا إلى القسم الثاني، من أجل التخلص من شبح النزول رسميا، قبل انتظار الدورة الأخيرة أمام أولمبيك خريبكة.

وأنعش شباب قصبة تادلة حظوظه في البقاء بفوزه على الجيش الملكي بهدفين لواحد، لكن مهمته صعبة، إذ سيحل ضيفا على الدفاع الجديدي الثاني ب56 نقطة، والذي ينافس على مقعد في عصبة الأبطال الإفريقية، بعد تضاؤل حظوظه في الفوز باللقب، قبل أن يستقبل النادي القنيطري في الدورة الأخيرة.

وتبدو مهمة شباب الحسيمة أصعب من باقي منافسيه، ذلك أنه سيستقبل اتحاد طنجة في الدورة المقبلة، قبل أن يتنقل لمواجهة حسنية أكادير، أما الكوكب المراكشي، فسيرحل إلى خريبكة لمواجهة الأولمبيك، الذي مازال لم يضمن بقاءه رسميا بعد، ثم يستقبل الوداد في الدورة الأخيرة.

وفي مقدمة الترتيب، يبدو أن الوداد حسم اللقب بنسبة كبيرة، فيما ضمن الرجاء والدفاع الجديدي مشاركتهما في كأس الكونفدرالية الإفريقية، في انتظار من منهما سيظفر بالرتبة الثانية المؤدية إلى عصبة الأبطال.

ويشارك الفائز باللقب وصاحب المركز الثاني في عصبة الأبطال، والثالث في كأس الكونفدرالية الإفريقية.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق