fbpx
حوادث

شريط الأحداث

التحقيق في اتهامات بالاختلاس بالرحامنة
أفادت مصادر “الصباح”، أن عناصر فرقة جرائم الأموال التابعة للمركز القضائي للدرك الملكي بابن كرير، باشرت الجمعة الماضي، تحقيقاتها مع رئيس جماعة لمحرة ونائبه الأول وموظف جماعي، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، إثر شكاية ضدهم تتعلق باستغلال النفوذ والشطط في استعمال السلطة واختلاس أموال عمومية. وأوضحت المصادر ذاتها، أن خبر إخضاع المشتكى بهم بتهم جنائية، انتشر بسرعة فائقة بين متتبعي الشأن المحلي والحزبي بإقليم الرحامنة باعتباره أول ملف تباشره فرقة محاربة جرائم ا في حق مسيرين لدواليب الجماعات المحلية بالإقليم. ويذكر أن مستشارا بالجماعة القروية المذكورة، تقدم بشكاية إلى الوكيل العام باستئنافية مراكش ، ضد رئيس جماعة لمحرة ونائبه الأول وموظف جماعي، يتهم من خلالها الأطراف الثلاثة، بممارسة أعمال وصفتها الشكاية بالإجرامية، كما طالبت بالتحقيق معهم في حالة اعتقال وحفظ حق العارض لتنصيب نفسه مطالبا بالحق المدني.
محمد السريدي (الرحامنة)

الحبس لفرنسي ومغربي بتهمة الشذوذ

قررت هيأة الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية  بتارودات في جلسة ثامنة، الأربعاء الماضي مؤاخذة فرنسي مقيم بالمدينة ذاتها رفقة متهم مغربي، في الدعوى العمومية من أجل ما نسب إليهما، و الحكم على كل واحد منهما بسنة حبسا نافذا مع تحميلهما الصائر تضامنا وجعل مدة الإجبار في الأدنى. وقررت في الدعوى المدنية التابعة بقبولها شكلا وموضوعا والحكم على الظنينين بأدائهما تضامنا لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا إجماليا قدره (20.000) عشرون ألف درهم مع تحميلهما الصائر تضامنا و جعل مدة الإجبار في الأدنى. وذلك من أجل تهمة الشذوذ الجنسي وإصدار شيك بدون رصيد.وقدم المتهمان في أول جلسة أمام المحكمة يوم 10 أبريل الماضي، وهما في حالة اعتقال، إثر اعتقالهما وإحالتهما بداية أبريل الماضي ومتابعتهما في حالة اعتقال بعد أن رفضت المحكمة تمتيعهما بالسراح المؤقت يومي 17 و26 أبريل، من خلال الملف الجنحي التلبسي الضبطي عدد 254 /2017. وتعود تفاصيل الملف إلى 2016، حيث قدم والي طفل قاصر يتحدر من جماعة احمر لكلالشة ضواحي تارودانت، يبلغ 16 سنة من العمر، بشكاية إلى النيابة العامة، حول غياب ابنه بين الفينة والأخرى عن منزله الأسري، وعلاقته المشبوهة مع شاب منحرف يتاجر في المخدرات والمشروبات الكحولية. وأخبر النيابة العامة بسكن المشتكى به يقيم مع فرنسي يمارس الشذوذ الجنسي، بدوار لمزازطة ببلدية سبت الكردان يملكه شخص أجنبي من جنسية فرنسية ويقيم بالمغرب منذ سنوات، وهما يستغلان الأطفال القاصرين في ليالي جنسية ماجنة. وبالحكم على المتهمين، يتم طي ملف يتعلق بالشذوذ الجنسي واستغلال قاصرين من قبل الفرنسي الذي ظل ولفترة طويلة يمارس شذوذه على الأطفال، مستغلا أطفال قاصرين بضواحي المنطقة، مقابل مبالغ مالية أو مواد مخدرة.
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى