fbpx
وطنية

“بي إن بي باريبا” تستقر بالبيضاء

قررت المجموعة الفرنسية “بي إن بي باريبا” تحويل عمليات التدبير المعلوماتي لأنشطتها بإفريقيا إلى الدار البيضاء، إذ سيصبح هذا المركز قاعدة لإدارة مختلف الأنشطة بالقارة الإفريقية، علما أن هذه الخدمة تشرف عليها، حاليا، وحدة بجهة “إيل دو فرانس” بفرنسا، التي تشغل 150 متعاونا. وأثار قرار المجموعة الفرنسية بنقل هذه الأنشطة إلى المغرب مخاوف لدى التمثيليات النقابية من أن تؤدي العملية إلى تسريح العمال الذين يؤمنون هذه الخدمة بفرنسا. وطمأن مسؤولو  “بي إن بي باريبا” أن تحويل هذه الأنشطة إلى المغرب لن يكون على حساب مناصب الشغل بفرنسا، إذ سيعاد توزيع داخلي للموارد البشرية التي كانت تشتغل بالوحدة، قبل قرار تحويل نشاطاتها إلى المغرب ولن تقوم المجموعة بتسريح متعاونيها.

ولم يصدر عن البنك أي بيان رسمي حول الموضوع، إذ أن وسائل الإعلام الفرنسية هي التي نشرت الخبر. وأفادت الأخبار من مصادر مقربة من الملف أن المجموعة الفرنسية ستعمل على توظيف متعاونين جدد بالمغرب، من أجل الإشراف على الوحدة الجديدة التي ستغطي مختلف أنشطة المجموعة بالقارة الإفريقية، وذلك عبر فرعها بالمغرب البنك المغربي للتجارة والصناعة.

ويمثل تحويل المجموعات الاقتصادية الفرنسية أنشطتها إلى الخارج موضوع ذا حساسية خاصة بالنسبة إلى الفرنسيين، إذ يعتبرون أن من شأن ذلك أن يحرم العديد من الفرنسيين مناصب شغلهم لفائدة اليد العاملة بالبلدان التي توجه لها أنشطة هذه المجموعات..

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى