fbpx
الرياضة

لاعبو الرجاء يصعدون

واصلوا إضرابهم لليوم الثالث وهددوا بعدم خوض مباراة الحسيمة والفريق يدرس الاستعانة بالأمل

شدد لاعبو الرجاء الرياضي ضغوطهم على مكتب الرئيس سعيد حسبان، بإضرابهم عن التداريب لليوم الثالث على التوالي صباح أمس (الخميس)، احتجاجا على تأخر صرف مستحقاتهم المالية.

وتكرر سيناريو الثلاثاء والأربعاء الماضيين، في حصة صباح أمس (الخميس)، إذ حل اللاعبون بملعب التداريب بحي الوازيس، ورفضوا خوض الحصة، التي حضرها الطاقم التقني، وضمنه المدرب امحمد فاخر.

ويحتج اللاعبون على أسلوب المكتب المسير، وتحديدا الرئيس سعيد حسبان، في تدبير المرحلة، بسبب تقديمه وعودا وعدم الوفاء بها، وتسريب أخبار عن صرف المستحقات العالقة دون أن يفعل ذلك.

وقالت مصادر من الرجاء إن اللاعبين جادون في مواصلة الإضراب في حصة غد (الجمعة)، ويتداولون في ما بينهم بشأن عدم لعب مباراة شاب الحسيمة بعد غد (الأحد)، ضمن الدورة 28 من البطولة.

وأضرب لاعبو الرجاء عن التداريب في أكثر من مناسبة هذا الموسم، لكن ذلك لم يصل إلى درجة عدم خوض مباراة رسمية.

وقالت المصادر نفسها إن خروج الفريق الأخضر من سباق المنافسة على اللقب، قد يدفع اللاعبين إلى تنفيذ تهديداتهم هذه المرة، سيما أن درجة غضبهم من المكتب المسير بلغت حدا لم يتقبله كثير منهم.

ويطالب اللاعبون بمنح سبع مباريات وبأشطر من منح التوقيع تخص الموسمين الماضيين، بالنسبة إلى عدد من اللاعبين.

وأوضحت المصادر أن المكتب المسير يضع في حساباته إضراب يوم المباراة، وبالتالي فهو يهيئ نفسه لإشراك لاعبي فريق الأمل.

يشار إلى أن هلال الطائر، المدير التقني للنادي، والأطر والمستخدمين في النادي، يعانون أيضا مشاكل مالية.

يذكر أن الرجاء، وبعد خروجه من سباق البطولة الأحد الماضي بتعادله أمام نهضة بركان بهدف لمثله، يحتاج إلى إنهاء البطولة في المركز الثاني المؤهل إلى عصبة الأبطال الإفريقية، لتقليل حجم الخسائر.

ويتنافس الفريق الأخضر مع الدفاع الجديدي، صاحب المركز الثاني، والذي سيواجه النادي القنيطري في هذه الدورة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى