الرياضة

لجنة جامعية تزكي دومو

حلت بمكتب العصبة في مناسبتين وأشرفت على الانتخابات وتجاهلت الكرتيلي

كشفت مصادر من جامعة كرة القدم أن حضور ثلاثة أعضاء من لجنة الانتخابات بالجامعة الجمع العام لعصبة الغرب السبت الماضي بالقنيطرة، يعد اعترافا بشرعية الجمع العام الذي انتخب حكيم دومو رئيسا لولاية جديدة بالإجماع.

وأوضحت المصادر نفسها أن الجامعة لم تبعث أي لجنة إلى الجمع الذي عقده محمد الكرتيلي بسلا في اليوم نفسه، ما يعتبر إشارة إلى أن الجامعة تتعامل فقط مع مكتب حكيم دومو.

وانتخب حكيم دومو رئيسا لعصبة الغرب لولاية جديدة بالإجماع في الجمع العام الانتخابي، التي احتضنته قاعة الاجتماعات بمقر الجهة في القنيطرة السبت الماضي.

وحلت اللجنة الجامعية في مناسبتين بعصبة الغرب، لدراسة الملفات القانونية لكل ناد، والوقوف على مدى قانونية الترشيحات، كما حضر ثلاثة أعضاء منها في الجمع العام، وأشرفوا على سير الانتخابات.

وتقدم دومو مرشحا لرئاسة العصبة وحيدا، بعد انسحاب منافسه محمد لعكر، فيما رفضت لجنة الانتخابات ترشيح حميد الكرباوي، لعدم وضع ترشيحه في الوقت القانوني، فضلا عن عدم حضوره أشغال الجمع العام.

ومنح ممثلو الأندية المنضوية تحت لواء العصبة لدومو صلاحية تشكيل أعضاء المكتب المديري، المتكون من 23 عضوا.

وانطلقت أشغال الجمع العام، بعد الحصول على النصاب القانوني، إذ حضر 119 من أصل 139 ناديا، من بينهم فرق قسم النخبة، نظير الجيش الملكي والفتح الرياضي واتحاد ووداد تمارة وجمعية سلا واتحاد سيدي قاسم واتحاد الخميسات.

وعرف الجمع العام مداخلات بعض ممثلي الأندية همت مناقشة التقريرين الأدبي والمالي، التي انصبت أغلبها حول الإكراهات التي تعانيها أندية عصبة الغرب، كما طالب المجتمعون بوضع إستراتيجية للحصول على موارد قارة، كما دعوا الجامعة إلى الرفع من المنحة المخصصة للعصب الجهوية.

ولم تخل بعض المداخلات من انتقادات موجهة إلى بعض لجان العصبة، إذ طالب بعضهم بضرورة استقلاليتها، والاهتمام أكثر بالفئات الصغرى ومساعدة الأندية على التخفيف من عبء مصاريفها اليومية وتنقلاتها المستمرة، قبل أن يصادق المجتمعون على التقريرين الأدبي والمالي والإجماع.

وقال حكيم دومو، بعد إعادة انتخابه رئيسا لعصبة الغرب، إن الجمع العام الانتخابي أظهر مرة أخرى مدى التفاف ممثلي أندية الغرب حول رئيسهم، مضيفا في تصريح ل»الصباح الرياضي»، أن العصبة ستضع إستراتيجية واضحة المعالم للنهوض بممارسة كرة القدم سواء في العالم القروي أو الحضري، خاصة في ما يتعلق بالبنيات التحتية.

وفي المقابل، عقد محمد الكرتيلي جمعا عاما، حضره ممثلو أندية موالية بلغ عددهم 67.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق