حوادث

أب يجهز على ابنه بطنجة

أحالت فرقة البحث التابعة للشرطة القضائية بالمنطقة الثانية لبني مكادة، على الوكيل العام لدى استئنافية طنجة، أمس (الاثنين)، شخصا في عقده السابع، متهما بقتل ابنه الثلاثيني طعنا بسكين داخل منزله بالحي الشعبي “ظهر القنفوذ”.

وعلمت “الصباح”، أن الوكيل العام أمر بإيداع المتهم (ط.ص) سجن المحلي “سات فيلاج” بالمدينة، ووضعه رهن تدابير الحبس الاحتياطي إلى حين عرضه على قاضي التحقيق بنفس المحكمة لتعميق البحث معه حول هذه الجريمة، بعد أن وجه له تهمة “القتل العمد في حق الأصول”.

وأفاد مصدر أمني، أن الضحية، المدعو قيد حياته (ي.ص) والبالغ من العمر 35 سنة، تعرض، السبت الماضي، لطعنة سكين قوية وجهها له والده وأصابته في القلب، سقط إثرها على الأرض يصارع الموت،  إلى حين وصول سيارة الإسعاف، التي حملته على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس في محاولة لإنقاذ حياته، إلا أنه فارق الحياة قبل الوصول.

وفور علمها بالحادث، حلت عناصر الشرطة القضائية والعلمية بمكان وقوع الجريمة، وباشرت تحرياتها في ملابسات الجريمة، فقامت باعتقال الجاني واقتياده إلى مقر الأمن لمباشرة التحقيق معه تحت إشراف الوكيل العام، ولمعرفة أسباب وملابسات طعن ابنه وقتله، فيما تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى “الدوق دي طوفار”،  في انتظار تعليمات النيابة العامة حول الموضوع.

وبحسب المحاضر المنجزة من قبل الشرطة القضائية، فإن الأسباب التي كانت وراء هذه الجريمة، تعود إلى نزاع بسيط نشب بين الأب البالغ من العمر 70 سنة، وزوجته، إلا أن تدخل الضحية لفض النزاع بينهما انتهى بتوجيه الأب طعنة قوية بواسطة سكين أصابته على القلب، وتسببت له في نزيف حاد دخل  إثره في غيبوبة تامة عجلت بوفاته قبل وصوله إلى المستشفى.

المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق