الرياضة

الحسيمة يفجر أزمة بـ “الكاك”

تبادل الاتهامات واحتقان بعد الخسارة وأجنوي يحتج على التحكيم ويتجاهل فرتوت

فجر شباب الريف الحسيمي أزمة بالنادي القنيطري، بعدما هزمه بميدانه بهدفين لواحد في المباراة، التي جمعتهما أول أمس (الأحد) بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب الدورة 26 من منافسات البطولة.

ورغم أن الفريق القنيطري افتتح التسجيل عن طريق السنغالي منصور با ألادجي في الدقيقة 31، إلا أن عبد الرحيم مقران، هداف شباب الحسيمة، نجح في إحراز هدفين متتاليين في الدقيقتين 40 و46.

وراهن الفريق القنيطري على استغلال عامل الاستقبال بالميدان، من أجل التخلص من المركز الأخير، بيد أن الفريق الضيف أربك كل حساباته، بعدما تحكم في زمام المباراة منذ انطلاقتها.

وتبادل بعض مسؤولي الفريق القنيطري الاتهامات بعد المباراة، إذ هناك من حمل المسؤولية إلى الحكم نور الدين الجعفري، فيما انتقد آخرون اختيارات المدرب حسن أجنوي، وعدم اعتماده النهج التكتيكي، الذي يتناسب مع أهمية المباراة.

أما الطرف الثالث، فأرجع الهزيمة، إلى حالة التسيب، التي عرفتها تداريب النادي القنيطري، قبل مواجهة شباب الحسيمة من خلال إبعاد لاعبين في آخر لحظة.

ونال المدرب أجنوي النصيب الأكبر من الانتقادات، خاصة  بعد إصراره على إشراك المهاجم عبد المولى برابح أساسيا رغم غيابه عن التداريب منذ بداية الأسبوع، والاعتماد كذلك على بلال أصوفي أساسيا رغم قلة تنافسيته، بسبب غيابه عن الفريق في المباريات الأخيرة.

وانتقد المدرب أجنوي الحكم الجعفري في أعقاب المباراة، محملا إياه مسؤولية الخسارة، عندما عبر عن ذلك بقوله “النادي القنيطري هدف والتحكيم هدفان”، ليغادر بعد ذلك قاعة الندوة الصحافية، متجاهلا زميله يوسف فرتوت، الذي جلس بجانبه دون مصافحته أو تهنئته على الفوز.

عيسى الكامحي

تصريحات

أجنوي: الحسيمة أفضل منا

اعترف حسن أجنوي، مدرب النادي القنيطري، بقوة شباب الريف الحسيمي في المباراة التي جمعت الفريقين أول أمس (الأحد) بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب الدورة 26 من منافسات البطولة.

وقال أجنوي إن الفريق الحسيمي فرض أفضليته منذ انطلاق المباراة، بالنظر إلى وضعيته المريحة مقارنة مع حال “الكاك”، وتابع “أعتقد أن وضعية الحسيمة أفضل، فيما عانينا الضغط النفسي وغياب الجمهور”.

وأكد أجنوي أن غياب الجمهور أثر على مردودية اللاعبين، وتابع “باغتنا المنافس بهدف السبق، إلا أننا فوجئنا بعنصر مضاد انضاف إلى الضغط النفسي وغياب الجمهور، وهو التحكيم، الذي لعب دورا في تحديد النتيجة”.

فرتوت: كنا في حاجة إلى الفوز

قال يوسف فرتوت، مدرب شباب الحسيمة، إن فريقه حقق الأهم بالفوز خارج الميدان على النادي القنيطري.

وأضاف فرتوت في الندوة الصحافية، التي أعقبت المباراة، أن شباب الحسيمة سيطر على مجريات المباراة منذ انطلاق البطولة، وتابع “كاد هدف القنيطريين أن يبعثر أوراقنا، إلا أن اللاعبين حافظوا على هدوئهم وتركيزهم. لم نستعجل التسجيل ولم نتسرع إلى أن حققنا مبتغانا”.

وأثنى فرتوت على أداء لاعبيه بعد انتزاع نقاط الفوز “كان عطاؤهم متميزا، خاصة من الناحية الذهنية، فبعد ثلاث هزائم، نجحنا في استعادة الثقة في أنفسنا. سيطرنا وسجلنا وأهدرنا العديد من الفرص، وهو أحد الأسباب، التي جعلتنا نحتل المركز 13”.

ورفض فرتوت التعليق على أداء الحكم نور الدين الجعفري، مكتفيا بالقول، “لن أتحدث عن مثل هذه الجزئيات، فالحكم بشر يخطئ كما يمكن أن يصيب، ونحن المدربون ملزمون بمساعدة الحكام”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق