أســــــرة

قرحة المعدة: “الستريس” من عوامل الإصابة

اختصاصية التغذية بوعسرية قالت إن من بين الأسباب الأخرى للإصابة تناول المسكنات

نبهت خديجة بوعسرية، اختصاصية في التغذية والحمية، إلى أن أصل إصابة 90 في المائة من مرضى قرحة المعدة، هو وجود بكتيريا (l’helicobacter)، علما أن 50 في المائة ممن توجد هذه البكتيريا بأمعائهم بإمكانهم التعايش معها دون مشاكل، لأنها تكون في حالة سكون، فيما ال10 في المائة المتبقية من المرضى يصابون بها، جراء أمراض “الستريس” والإقبال على تناول المسكنات بكثرة دون استشارة طبية وعلى معدة فارغة، فضلا عن نظام غذائي غير متوازن.
وفيما حذرت بوعسرية من خطر المرض الذي يمكن أن يتطور بسرعة إلى ورم سرطاني، علما أن العلاج لا يحتاج إلا ل15 يوما عن طريق أخذ المضادات الحيوية، أوضحت أن قرحة المعدة، هي جرح في الغشاء المطاطي يتحول إلى ثقب، إذا تم إهماله يتحول بسرعة إلى سرطان، سيما لدى المرضى الذين تفوق أعمارهم 50 سنة، مؤكدة في تصريح ل”الصباح”، أن المرضى ملزمون باتباع نظام غذائي آمن، وتجنب الكافيين الموجود بالقهوة والشاي لأنه يكسر جدار المعدة.
ونبهت الاختصاصية في التغذية، في سياق متصل، إلى وجود معلومات خاطئة، تروج حول النظام الغذائي المتبع في حالة الإصابة بقرحة المعدة، مؤكدة أن أول نصيحة يجب تطبيقها، هو مضغ الطعام جيدا، لتسهيل عملية الهضم، وعدم إجهاد المعدة بالتالي. وعكس الرائج من ضرورة الابتعاد أو التقليل من التوابل، “وهذا أمر خاطئ، لأنه على العكس هناك توابل ينصح بتناولها، باستثناء الزنجبيل والقرفة والفلفل الحار والكاري، باقي التوابل لا تضر بالمرضى”. وتابعت بوعسرية بالقول إنه في الوقت الذي يمنع على المرضى شرب عصير البرتقال، بإمكانهم في المقابل شرب عصير الليمون (الحامض) و”البامبلوموس”، لأنهما ليسا من الحوامض كما يعتقد أغلبية الناس، عكس البرتقال والطماطم والخيار التي يجب تجنبها لأنها أغذية حامضية، ولأن البكتيريا المسببة للمرض تعيش في وسط حامضي وتقتات على السكريات. وفي الإطار ذاته، شددت بوعسرية على ضرورة تجنب والتقليل من تناول الشوكولاتة والحلويات لأنها تتطلب ساعة أو ساعتين من أجل الهضم، ولأن السكريات أيضا تتحول إلى حامض. “أمر يجهله العديد من الأشخاص، يكمن في تجنب تناول العسل، الذي يعتبر غذاء حامضيا مخفيا بالسكريات”.  وفيما دعت إلى تجنب الأغذية المتحولة والمعلبة والمخمرة  من قبيل الأجبان المدخنة و”الكاشير” والمشروبات الغازية، شددت في المقابل على الإكثار من تناول البطاطس الحلوة، و”البروكولي”، والجزر، والأسماك واللحوم الطبيعية، منبهة في سياق متصل إلى أن مريض قرحة المعدة يجب عليه تقسيم وجباته الغذائية على ست مراحل في اليوم، مع الحرص على عدم تناول الفواكه، سواء مباشرة بعد الأكل، أو على معدة فارغة.
هجر المغلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق